facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المثالية البلاستيكية ..


احمد حسن الزعبي
09-03-2017 01:03 AM

هرباً من كل هذا الزيف..صور، عبارات، كاريكاتيرات، أقوال لعظماء، ندوات، احتفالات، تكليف سيدات كمديرات ليوم واحد، تنصيب إعلاميات لقيادة المؤسسات الإعلامية ليوم واحد، ومثالية مبالغ بها في الاحتفال بيوم المرأة العالمي... سألت نفسي ترى هل نحتاج إلى كل هذه المثالية البلاستيكية؟. لماذا لا نتصرف على طبيعتنا على «شهامتنا» في التعامل مع المرأة وتكريم المرأة دون ملائكية ظاهرية وشيطانية واقعية!! لم نحضر في هذا اليوم «باقة ورد» وغداً نتردد بإلقاء « صباح الخير» عليها. يا أخي صبّح عليها بودّ طوال السنة واترك الورد الجنائزي عند صاحبه!!..

هرباً من كل هذا الزيف.. ذهبت صباحاً إلى كهربجي السيارات أصلحت الغماز الأيمن للسيارة، واشتريت كوب قهوة من كشك قريب وجلست على عجلين قديمين كان قد وضعها الكهربجي ككرسي استراحة لأحد صبيانه.. مرّ بالقرب من شارع المدينة الصناعية «بكم» يبيع برتقال دم الزغلول.. اشتريت صندوقاً... ثم أكملت جولتي الصباحية، سمنة وأرز ومونة الأسبوع من علب الفول والخبز الأسمر..كما اشتريت قلادة من القطّين أغراني منظرها عند العطّار وباكيت ميداليات «كمون وليمون».. في بسطة خضار على الشارع الرئيس تذكّرت أن زوجتي تحبّ «الخبيزة» اشتريت لها ثلاث ربطات يانعات..عند الظهيرة عدت الى البيت محمّلاً بالأكياس التموينية، حملت أم العيال معي الأغراض وعندما لمحتْ الخبيزة تطل من الكيس الأبيض فرحت أيّما فرح وأغدقتني بأدعية لو استجيب لنصفها لتجاوزت عن الصراط المستقيم بنجاح..

تكريم المرأة لا يحتاج الى كل هذه المظاهر المتكلّفة والزيف في التعامل والاحتفال...عندما تلف الصينية ليكون الفنجان «المشروم» من نصيبك لا من نصيبها كي لا يجرحها تكون قد احتفل بها.

عندما تؤثر ان تأخذ رغيف الخبز المحروق أو المفلوق وتترك لها الصحيح..هذا التصرف الصامت يغني عن كل ثرثرات الدنيا...

تكريم المرأة الأردنية.. لا يكون بباقات الورد، ولا بالكعب العالي، ولا بعطور الشنايل والديور وشعر تم تشقيره خصيصاً للمناسبة وجدّات متصابيات توارثن التكريم لأنهن من أنسال الذوات او أرامل الذوات او زوجات الذوات.. تكريم المرأة الأردنية يكون بالنظر الى عينيّ أم رائد زعيتر، ام معاذ الكساسبة، وام راشد الزيود، وام سائد المعايطة وكل بطل اردني سكب روحه في قنديل الوطن ليظل متوهّجاً...

قبلة على الأيادي التي ربّت، قبلة على القلوب التي صبرت..شكراً لأنكن أمهات وحسب!.

ahmedalzoubi@hotmail.com

الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :