facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إقرأ لتحيا / الجامعة الهاشمية !!


زيد احسان الخوالدة
11-03-2017 12:08 AM

دار في ذهني سؤال مهم حينما استوقفتني حالة استفهامية؛ مفادها ما الذي تتوقعه من أي إنسان حينما نعرف على أنفسنا في أي لقاء اجتماعي أو علمي او ثقافي داخل وخارج الوطن!؟ ... أي ما الذي يتوقعه ذلك الشخص حينما يسمع بالجامعة الهاشمية؟... أعتقد جازما سوف يتبادر إلى ذهنه ما تبادر إلى ذهني مع ما اجتاحني حينها.. إنه تاريخ مشرف. إنها حضارة عريقة حملت أحلام الإنسانية جمعاء في تحقيق العدالة والريادة والإبداع وتعظيم قيمة الإنسان، رسالة قائمة ومستمرة واضحة الأهداف والرؤى والمعالم. والهاشمية كمعنى هي حالة استجابة وتحدي ونهضة وأمل وعطاء نهجها الاعتدال والتسامح.

ومع معاني وخفقات الإيمان وابجدياته يتبادر الى الذهن حديث النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال: إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل، واصطفى من بني إسماعيل، كنانة، واصطفى من بني كنانة قريشاً، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم. رواه أحمد وغيره، وأصله في مسلم.

لطالما كانت التجارب الإنسانية والتفاعل الإجتماعي من دعائم الحالة الإبداعية وهكذا كان بنو هاشم يرسلون أبنائهم إلى بادية بني سعد في الجزيرة العربية وكان من ضمنهم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام حيث تربى عليه الصلاة والسلام لينشىء قوي البنية وفصيح اللسان وسمات الصدق والإقدام والشجاعة.

إذن نحن أمام حالة إنسانية فريدة عطائها متواصل فيها الخير إلى يوم الدين...

وما اقرأ لتحيا إلا نوع من تلك الاستجابة الشجاعة والنهضة والعطاء الذي حملته الهاشمية المعنى والتاريخ والجامعة ذاتها... وعبد الباسط الزيود هو من أبناء هذا الوطن الأشم وهو عميد كلية الآداب الأسبق في الجامعة الهاشمية وهو صاحب هذه المبادرة الطيبة، وليس ببعيد عن الجامعة الهاشمية الشهيد البطل راشد الزيود ولؤي الزيود والشاعر حبيب زيود رحمهم الله إنها حالة امتداد وانعكاس إبداعي بين هاشمية الزرقاء وجامعتنا الهاشمية...فكلنا وفاء للجامعة ومبادرة اقرأ لتحيا وغيرها من المبادرات هي مجهود جماعي من الأساتذة والطلبة في الجامعة الهاشمية ولا زالت المبادرة ناجحة مثمرة محل تقدير الجميع. ولا زالت مستمرة ولقد قام الطلبة بعمل احتفال مهيب بمناسبة مرور عامين على إطلاقها وتشتمل فعالياتها على أعمال ثقافية ويوجد مقهى للقراءة ومكتبة ويقوم بالإشراف الميداني عليها الدكتورة رائدة اخو زهية... من فرسانها الطلبة مالك جديتاوي وعمر الرفاعي والتؤمان تسنيم وحنين... وما استمرار المبادرة الآن إلا لإيمان الدكتور خلود العموش عميدة الكلية بأهمية المبادرة والتي تلقى دعم وتأييد الطلبة والأساتذة ودور النشر.

ونحن بأمس الحاجة إلى مثل هذه المبادرات الفاعلة والمستمدة من رؤى جلالة الملك المفدى في التنوير والثقافة وبث روح النهضة والعمل على ترسيخ مفاهيم الولاء والانتماء وتعظيم قيمة الإنسان وحب الوطن والجيش وتقدير العمل الدؤوب لجيشنا العربي البطل واجهزتنا الأمنية الساهرة وأرواح الشهداء الذين قضوا دفاعا عن الوطن والأمة. وايضا توعية الشباب من الأفكار الهدامة والتكفير والمخدرات وأمام ما يقارب 300 فعالية قام بها البروفيسور الزيود فإننا نستطيع القول وبكل ثقة وأمانة أن الوطن بخير.

هذا وفي الشهور الثلاثة الأخيرة زاد وبشكل متسارع وملحوظ الحراك الفكري والندوات والفعاليات في عمادة شؤون الطلبة وكلية العلوم الصيدلانية، فلكل القائمين على هذه الإنجازات أساتذة وموظفين وطلبة كل الاحترام.

إن أكبر تكريم لنا جميعا في هذا الحمى الفكري الهاشمي هو تكريم جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المفدى لنا حينما منحنا وسام الاستقلال من الدرجة الأولى. فحينها أحسست ككاتب قدم مئات المقالات المستمدة من توجيهات القائد أننا نسكن في وجدانه وضميره ومحل تقديره واحترامه.

ونسأل الله ان نكون عند حسن ظن تاريخ الهاشميين الاحرار
حفظ الله الوطن وقائد الوطن وحفظ الله هاشمية الهاشميين "الجامعة الهاشمية ".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :