facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"العمل الإسلامي" في ذكرى الكرامة: المقاومة طريق استرداد الحقوق


20-03-2017 03:47 PM

عمون - اعتبر حزب جبهة العمل الإسلامي أن معركة الكرامة أثبتت قدرة الأمة على صنع المعجزات وإعادة معادلة النصر إذا توفرت الإرادة، وأن الطريق الوحيد لاسترداد الحقوق هو بالجهاد والمقاومة، ودعمها في ظل هذه الهجمة اليمينية العنصرية الصهيونية المتطرفة على المقدسات والمسجد الأقصى وفي ظل الحديث عن المشاريع المشبوهة لتصفية القضية الفلسطينية.

واستذكر الحزب في تصريح صادر عنه في ذكرى معركة الكرامة البطولات التي سطرها الجيش العربي ' واستطاع من خلالها أن يدمر أسطورة الجيش الصهيوني الذي كان يوصف بأنه الأسطورة التي لا تقهر'.

وأضاف الحزب ' إننا في حزب جبهة العمل الاسلامي وفي هذه الذكرى العزيزة نؤكد على أن الأمة قادرة إذا توفرت الإرادة أن تصنع المعجزات وأن تعيد معادلة النصر كما صنعها الجيش العربي في معركة الكرامة، وإخوانه من رجال المقاومة الفلسطينية الذين لقنوا العدو درساً بالغاً الأثر واستطاعوا أن يسجلوا في صفحات تاريخنا مواقف عزة وكرامة لا يمكن أن يطويها النسيان حيث أكدت على وحدة الهدف والمصير لأبناء الشعب الأردني'.


وفيما يلي نص التصريح :


نستذكر في الواحد والعشرين من آذار من كل عام ذكرى معركة الكرامة الخالدة التي خاضها الجيش العربي الأردني وسجل خلالها بطولات فذة واستطاع من خلالها أن يدمر أسطورة الجيش الصهيوني الذي كان يوصف بأنه الأسطورة التي لا تقهر .

إننا في حزب جبهة العمل الاسلامي وفي هذه الذكرى العزيزة نؤكد على أن الأمة قادرة إذا توفرت الإرادة أن تصنع المعجزات وأن تعيد معادلة النصر كما صنعها الجيش العربي في معركة الكرامة، وإخوانه من رجال المقاومة الفلسطينية الذين لقنوا العدو درساً بالغاً الأثر واستطاعوا أن يسجلوا في صفحات تاريخنا مواقف عزة وكرامة لا يمكن أن يطويها النسيان حيث أكدت على وحدة الهدف والمصير لأبناء الشعب الأردني،

وإننا اليوم وفي ظل هذه الهجمة اليمينية العنصرية الصهيونية المتطرفة على مقدساتنا ومسجدنا الأقصى المبارك وفي ظل الحديث عن المشاريع المشبوهة لتصفية القضية الفلسطينية نؤكد أن الطريق الوحيد لاسترداد الحقوق هو بالجهاد والمقاومة، ودعمها .
رحم الله شهدائنا الأبرار الذين قضوا في سبيل الله ومن أجل الحفاظ على حرمة وكرامة الأوطان.

وكل التحية لرفاقهم الذين ما زالوا على العهد ماضون يدافعون بكل الوسائل عن حقوق الأمة وكرامتها والى كل مقاوم حر يؤمن بحتمية الانتصار والتحرير.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :