facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نعم .. أداء حكومي جيد


عدنان الروسان
26-03-2017 10:02 PM

تعمل ماكينة الحكومة بكفاءة عالية حتى الآن فيما يختص بتنظيم عقد القمة العربية في الأردن ، و ليس من السهل تنظيم حدث سياسي على هذا المستوى العالي خلال فترة وجيزة جدا سواء على الصعيد اللوجستي أو على الصعيد السياسي و الدبلوماسي ، و يبدو وزير الخارجية الجديد السيد أيمن الصفدي الذي يعمل بحماسة كبيرة و منتجة متألقا و هو يتنقل بين العواصم لضمان مشاركة أكبر عدد ممكن من الدول العربية و على مستوى عال من التمثيل و لطرح الأفكار و المقترحات التي يرى الأردن أنها ضرورية للمرحلة الحالية التي ستناقش في القمة مسبقا و الحصول على دعم عربي لها ، كما أن أداء الناطق الإعلامي باسم الحكومة يبدو أفضل أداء هذه المرة من مرات سابقة .

إن مفردات العمل السياسي الجاد تقتضي عملا على طريقة خلية النحل بحيث يكون الأداء الحكومي ، و عمل أجهزة الدولة و مؤسساتها و العمل الإعلامي متكاملا و متوافقا و أن نحاول أن نقدم أبهى و أفضل صورة ممكنة عن الأردن و الأردنيين من حيث تنظيم المؤتمر و الاعتناء بالضيوف السياسيين و الإعلاميين و أن ننتهز الفرصة لتكون النقاشات و إدارة المؤتمر و صياغة المقترحات بصراحة و دون خجل أو مواربة هي المحور الرئيس الذي يقود ورشة العمل القممية إلى أفضل نتائج ممكنة.

إن بيان الحقائق المؤلمة التي يعاني منها العمل العربي المشترك و النظام الرسمي العربي ككل أمر في غاية الأهمية ، كما أن تبيان وضع الأردن بعبارات واضحة و صريحة فيما يختص بقضايا اللاجئين السوريين و المشاكل التي يعاني منها الأردن نتيجة لجواره مع الشقيقتين الموجودتين في غرفة الإنعاش و التأهيل سوريا و العراق هو ضرورة حيوية بالنسبة للدولة الأردنية و يجب أن نخرج من دائرة سوء الظن التي يراها بعض الإخوة العرب بأن ما يعطى للأردن صدقة أو مكرمة إلى المنظار الصحيح الذي يري لصورة الحقيقية و هي أن الأردن يدافع عن مصالح الأمة العربية على الصعيد الأمني و السياسي و العسكري أحيانا و يتحمل الكثير في سبيل ذلك و أنه يستحق أن يكون ما يحتاجه من دعم هو واجب قومي عربي و ليس مكرمة أو مساعدة أقرب إلى التسول.

إن ضرورات الخروج من مستنقع التفكيك الجديد للعالم العربي ، و مقاومة الأطماع الجديدة لإيران في المنطقة و إعادة التوازن إلى النظام العربي يستدعي بالتأكيد أن يعاد لنظر في ميثاق الجامعة العربية إن لم يكن إعادة النظر في الجامعة العربية كلها ، فهي لم تكن مجدية و لا منتجة خلال السبعين عاما من حياتها و لم تقدم أكثر من كونها غطاء للانتكاسات العربية و حالات الفشل التي عانى منها العالم العربي اقتصاديا و سياسيا و عسكريا و أمنيا ، و الوقت و الظروف لا تسمح الآن بإلقاء اللوم على أحد فكلنا مخطئون و خير الخطائين التوابون ، لقد تأسست السوق الأوروبية المشتركة بعد تأسيس الجامعة العربية ببضع سنوات و لننظر أين وصل الأوروبيون و أين نحن.
إننا بحاجة إلى صيغة أفضل تجمع الدول العربية و الشعوب العربية و الأنظمة العربية و تربطها بعضها ببعض ضمن منظومة من المصالح المشتركة التي لا يمكن الفكاك منها على غرار ما فعل الأوروبيون و غيرهم في مناطق كثيرة من العالم و أن ندع الخطاب العاطفي الذي يركز على الأخوة و العقيدة و الدين فنحن نعلم أن الدولة القطرية العربية ليست دولة خلافة إسلامية و أن منظومة القيم التراثية لا يمكن تفعيلها في الوقت الراهن و نحن هنا لا نقلل من شأن كل ذلك بل نطالب بأن تكون المصالح المشتركة الاقتصادية و أمنية و السياسية هي العامل الأكثر أهمية حتى تستريح الشعوب و تشعر بأنها متميزة في منطقتها العربية في التنقل و العمل و التجارة كما هم الأوروبيون فخورين بكونهم أوروبيين و لهم مزايا في أوروبا لا يحصل عليها الآخرون.

الأداء الحكومي كما قلنا جيد و وزير الخارجية متألق في عمله ، و الملك يكرس كل وقته لإنجاح الحدث السياسي الكبير بصورة لافتة و ربما تكون هذه القمة من أفضل القمم العربية السابقة ، نكتب ما نرى و نشعر و نحن بنفس القوة التي ننتقد بها و نشير إلى مواطن الخلل نكتب مؤيدين و شاكرين من يقومون بواجبهم على أفضل وجه و نرجو أن ينجز مؤتمر قمة البحر الميت ما عجزت عن انجازه كل القمم العربية السابقة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :