facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الوزير الاسبق المعاني : "كسروا فناجين القهوة" ..


20-04-2017 05:39 PM

عمون - علق الوزير الاسبق للتعليم العالي الدكتور وليد المعاني بطريقة اخرى على حادثة الهجوم على مدرسة ومعلمين فكتب يقول على صفحته :

لابد من تكسير فناجين القهوة.
هل من المعقول ان يهاجم المواطنون مدرسة ويضربوا مديرها ومعلميها ويكسروها ويحطموا السيارات؟؟
أي أناس يفعلون هذا؟ هل يدركون ان هذه المدارس ملك للجميع؟ هل يدركون ان عنفهم سيعلم الأولاد العنف؟ هل يدركون ان ضرب المعلم والمدير سيحط من هيبة التعليم كله؟
هل يدركون ان كل معلم يهان سيشعر بالإحباط وقد يترك عمله، وقد لا يعود يهتم؟
و للدولة الأردنية أقول، لماذا تكرار السكوت والصمت عن هذه الممارسات؟؟
لماذا لا يطبق القانون ، فبعد التحقيق، إن كان المعلم قد أساء فليحاسب بإنهاء خدماته، وإن كان المواطن أساء فليوضع في السجن نظير تدميره الممتلكات العامة وإهانة موظف عام.
لم يعد السكوت مجد، ولم تعد الطبطبة مفيدة، و لابد من تكسير الفناجين في مثل هذه القضايا، و لندع القانون يأخذ مجراة بكل جدية.




  • 1 محمد 20-04-2017 | 05:46 PM

    مع احترامي حتى لو كان المعلم مخطئ يجب ان يحاسبوا و يوضعوا بالسجن

  • 2 بارك الله لك 20-04-2017 | 06:32 PM

    كلامك جواهر ولكن من يطبقه؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 3 الصابر عربي 20-04-2017 | 07:25 PM

    كلام في الصميم من د المعاني كعادته دائما ؛ رجل دوله

  • 4 غانم زيادات 20-04-2017 | 08:55 PM

    تكسير فناجين القهوة في حوادث السير
    تكسير فناجين القهوة عند الاعتداء على رجل الامن و الطبيب و الممرض . نحن في دولة قوانين ومؤسسات.
    سيدنا قال لا احد فوق القانون.

  • 5 متابعة 21-04-2017 | 09:12 AM

    أوافقكم الرأي يا دكتور ، ونتأمل إجراءات صارمة من الحكومة بحيث لا تتكرر مثل هذه الأعمال المشينة والتي يندى لها الجبين


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :