facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الغور: تنمية الفقر وفقر التنمية


د.مهند مبيضين
07-12-2008 08:03 PM

عالم وادي الأردن يمكن ان يشكل المختبر الحقيقي لمسار التنمية وتحولاتها في الأردن. منطقة واسعة تقارب مساحتها 400 كيلو متر مربع، قسمتها الإدارة الأردنية إلى أغوار شمالية ووسطى وجنوبية، قي حين أنه كان بالإماكن اعتبارها اقليما واحدا ووحدة واحدة لتسهيل عملية التنمية.

وأغورنا من أخصب الأراضي الزراعية في بلاد الشام، وكانت دمشق إذا احتاجت خضروات في الشتاء بدالتها الأغوار بما تقدمه الشام لنا صيفا.

لست من أنصار اعادة التوصيف، فالمشهد يكاد يختزل بالفارق الذي احدثت سياسات خاطئة بين ثلاثة أغوار لكل منها خصائصة ومحصولاته وارتباطه في ذاكرتنا الوطنية، فالأغوار أرض المعارك الأولى في الفتح الإسلامي وهي أرض نصر الكرامة. لكن مالذي اصابها، ومالذي خلق التحولات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية؟

عالم الأغوار لم يدرس بعد، الجامعات والدراسات والبحوث الجامعية اهملته او تناسته، وحتى الراوية والادب نصيبه فيها ضئيل ويكاد يطاول العدم، والتنمية جعلت ديكورا ولم تخلق تنمية مستدامة، وكانت النتيجة تحول الكثير من العاملين في قطاع الزراعة إلى اصحاب محلات موبايل وفيهم من باع ارضه جراء سياسات الزراعية الخطأ، وجراء تقاعسه واللهث وراء الربح السريع، وتفضيل العمل المكتبي.

سكانيا الغور عالم التنوع: بيض وسمر، فلاحون وأعيان مدن يهبطون في كل عطلة للتمتع في مزارعهم، تكوينات اجتماعية لزعامات المنطقة وامرائها التاريخين من آل الغزاوي والعدوان وغيرهما. إنه عالم مثل اميركا احتوى المهاجرين والقادمين من الريف والمدن والموانئ والتركمان، حتى الباكستانيون لهم جالية كبيرة في الغور وبعضهم جنس واخذ نمر واراضي من سلطة وادي الأردن، ومما يعرفة الناس ان مواطن كوري كان يمعل في قناة الغور الشرقية عند بدء عملها ظل في الغور وتزوج امرأة سلطية وسكن الكرامة.

مر الغور بمراحل تنموية، الأول تحول فيها الناس من الرعي إلى الرزاعة، حيث كانت البلاد آنذاك بيئة مفتوحة، واسهمت قناة الغور التي أقر نظام موظفيها -نظام سلطة قناة الغور الشرقية- سنة 1959 وبدأت فعليا في الغور الشمالي اوائل الستينات من القرن المنصرم بذلك التحول، وفي مذكراته يروي ابراهيم غوشه أنه عمل عندما تخرج مهندسا في قناة الغور.

تلك المرحلة اسهمت في تحول نوعي في اراضي منطقة الأغوار الشمالية، قلبت حياة الناس من زراعة مؤونة العائلة إلى الزراعة الاسثنارية، وانتقلت الحرفة من محيط العائلة إلى العمال، وتحولت حياة المزارعين، امتلكوا السيارات واستقدموا العمالة الوافدة وتعرفوا إلى الأسمدة والري بالتنقيط، كان ذلك تحولا مهما في حياة الناس.

المرحلة الثانية في تاريخ الغور عندما وصلت القناة إلى الأغوار الوسطى، في الثمانينات، وكانت تحولا ثانيا أيضا في النوع والكم والتنمية، في حين كانت المرحلة الثالثة سياسية، نهاية عقد الثمانيينات، في شهر 11/1989 التي توجها أهالي الغور الجنوبي، بإيصال النائب محمود الهويمل لمجلس النواب، وبذلك انهو عصرا اشبه بالاقطاع، عصرا كان لا يخرج من يمثل الغور إلى مجلس النواب إلا شيخا أو أبن عائلة في القصبات التي تنتمي إداريا لها الاغوار، كان ذلك الحدث إنهاءا لهمينة الاسر التي سيطرة على الغور الجنوبي وعصر اشبه بالإقطاع، كانت مرحلة اشبه بالنسبة لاهالي الغور بانتخاب اوباما رئيسا لاميركا.

الغور اليوم شوهته خطط التنمية والافكار الاقتصادية العجلة، استثمار في كل مكان، وتحول وعزوف عن الزراعة نحو الوظيفة، أو قطاعات لا تدوم طويلا. بقي القول ان قناة الغور أثرت على منسوب المياه في البحر الميت فقبل انشائها كان في أعلى مستوياته وامتداده السطحي، وحين حفرت القناة وجد بقايا اثرية لـ 31 معصرة سكر، فحتى عام 1820 كان السكر الذي يورد للقصبات والبلدات اسمه 'سكر غوري' بشكل قالب على هيئة 'طربوش'.

الغور يغيب عن الوعي الجمعي، يجمع التنقاضات فلاحون وبدو وسكان مدن، آسيويون وجذور أفريقية، تركمان وعرب، برجوازية تتمتع في غور كبد، وفقر في سويمه والمزرعة وغور نمرين والصافي. فقر في كل مكان، وتنمية لم تفلح في تنمية الحياة وتحسن نوعيتها، وزادت في كثير من الأحيان الفقر فقراً.

أخيرا، في امتحان وزارة التربية والتعليم في دولة الاحتلال اسرائيل يكشف موقع إدارة القوى البشرية والتنسيق والرقابة لقسم تعليم الكبار شعبة الثقافة دورة صيف ‏2008 ان الامتحان تضمن اسئلة عن القناة، والسؤال كما يلي:'إستعن بالملحق أ – خريطة مشروع الغور الأردني، وبالخرائط المناسبة في الاطلس وبالموادّ التي تعلمتها ثم أجب عما يلي: ما هي قناة الغور وما هي العوامل التي أدّت إلى إقامتها؟ وما هي مساهمة/ فائدة قناة الغور في اقتصاد الأردن؟، في حين لانجد ذلك في مناهجنا.

اسئلة كثيرة ينتظرها الغور للاجابة عنها من قبلنا، نحو منطقة كان من الممكن ان تغدو اقليما مزدهرا، بالافادة من الدعم الذي وجهه الملك لتلك المنطقة مؤخراً المتمثل بفكرة اقامة مطار تجاري، لكن شيئا كثيراً يُنسى في زحام البحث عن نجاحات محدودة لا تدوم كثير!.

Mohannad.almubiadin@alghad.jo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :