facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العموش يكتب: الإخوان والخريف


د. بسام العموش
14-06-2017 03:01 AM

الافطار في رمضان عبادة وقد اعتاد الإخوان على توجيه دعوة لإفطار يدعى له أشخاص مؤيدون او يمكن الاستفادة منهم سياسيا' أو اعلاميا' وربما اقتصاديا'. واليوم وبعد دخول الجماعة نفقا' حرجا' دوليا' ومحليا' يأتي هذا الافطار فرصة للتنفس عبر حزب الجبهة المرخصة بخلاف الجماعة وفق إعلان الحكومة. لقد تلقيت شخصيا' دعوات من جهات كلها تقول انها الإخوان!! ففضلت الابتعاد شاكرا' دعوتهم. اما قنبلة الموسم فهي الاتصال بالسفير الروسي وكأن الجماعة دولة !! قد يفهم هذا في فترة العز الزائل يوم حكم مرسي مصر، او يوم كان الإخوان خمسة وزراء في الحكومة الأردنية او يوم كان إسماعيل هنية يقود الحكومة الفلسطينية، لكن أن يأتي الاتصال في ظل الخريف الإخواني الذي يشاهده كل الناس الا من اراد المكابرة فهذا هو المضحك المبكي والذي يمكن تفسيره بأنه استقواء بروسيا وخطب ود دولة كانت معقلا' للإلحاد !!واليوم هي حاملة في رقبتها دم الشعب السوري !! .

لن يسعف الإخوان هذا الاتصال ولن تتقبله الدولة الأردنية التي استمعت لاستنجاد الإخوان بالملك لينصفهم بعد ان أداروا الظهر له عام 2011. وبعد ان كان المراقب العام السابق يشترط تغيير صلاحيات الملك مع انه هو نفسه كان قد تبرأ مما كان يعلنه رئيس القسم السياسي آنذاك الدكتور رحيل غرايبة أعني الملكية الدستورية.

جميل ان يقول الإخوان إنهم جزء من الدولة الأردنية التي وعد عزام التميمي بأنها ستزول كبقية الدول الظالمة على حد تعبيره. ويوم كنا نقول ان الاخوان جزء من الدولة كان بعضهم يرفع في وجهنا شعار
' المفاصلة ' مع أننا كنا نفرق بين الحكومة والدولة كما هو معروف في الفقه الدستوري فالحكومات متغيرة وقد نعارضها بينما الدولة لنا جميعا'.

ان الخريف الإخواني يمكن انهاؤه بيد الإخوان أنفسهم اذا فتحوا آذانهم للحق والواقع وقرروا تجديد أنفسهم بعيدا' عن تقديس الأسماء ووهم الهياكل الدولية والانخراط في الشأن المحلي عبر عمل قانوني واضح وتنظيم واحد يتم بوجوده إغلاق كل الدكاكين التي تم إنشاؤها من رموز الإخوان أنفسهم، تنظيم يتبنى أفكارا' واضحة منسجمة لا أن يكون جسما' حاملا ' للتناقضات الفكرية والسياسية.

بهذا ينتهي الخريف الإخواني وبغير ذلك سيستمر اللهو اللعب غير المفيد.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :