facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ايداع علم الثورة وليس انزاله .. وسؤال اين علم الثورة العربية الكبرى الاصلي؟


د.بكر خازر المجالي
03-07-2017 06:29 PM

بدأت مئوية الثورة العربية الكبرى عام 2016، وأعلن عن انتهائها عام 2017 والختام كان بمراسيم تنزيل علم الثورة العربية الكبرى عن قيادة الجيش ومديريات الامن العام والدرك والدفاع المدني، ولسنا بصدد ان نقول ما تركت هذه الاحتفالات من أثر فكري ؟؟ ولا انها لامست ميدان الثورة العربية الكبرى من قريب او بعيد في القويرة والمدورة وسهل حد الدقيق والوهيدة وتل عنيزة وارض بني ليث والجفر .. ربما نحن براء من هذه المعرفة ؟؟؟ ؟؟ ولكن ما اود الاستفسار عنه هل يليق استخدام عبارة تنزيل علم الثورة ؟؟ هذا الذي نهتف له زاهيا اهيبا وخافقا بالأعالي والذرى ونحييه صباحا ومسا.

هل كان من الافضل استخدام عبارة ايداع علم الثورة العربية الكبرى ،ونقله بمراسم الى مكان ايداعه ؟؟

وهنا نتساءل : لقد احضر جلالة الملك عبدالله الثاني علما اصليا للثورة العربية الكبرى عرض في مزاد سوذبي الشهير في لندن عام 2009 ، وقام جلالة الملك بتسليم هذا العلم لرئيس هيئة الاركان المشتركة في احتفال خاص عام 2011 ،وتم ايداع العلم الاصلي هذا في صرح الشهيد ، ولكن لم نأت على ذكره طوال احتفالات الثورة بمئويتها خاصة الاحتفال الرئيسي في مضارب ال هاشم .. توقعنا ان تكون له قصة وحضور في الاحتفالات. وبالطبع قد يخرج أحدهم ليقول قد أشرنا الى ذلك في برنامج كذا وكذا ..

نحن نفتخر بكل ما يتم .. ونستهدف توظيف هذه المراسم لتدخل التاريخ ونقدم المعلومات للأجيال الحاضرة التي تمتاز بنسبة ضعيفة من الثقافة الوطنية لأسباب تتعدد ،وبالطبع كلامي للقلة القليلة جدا التي قد يعنيها الامر.

علم الثورة العربية الكبرى لا ينزل عن مكانه بل يرتفع ونحن نرتفع معه .. ونعلم تماما ان القصد هو تكريم العلم، ولكن نبقى نتساءل هل سننتظر مائة عام اخرى حتى نحتفل بالثورة فكريا وعلميا ؟ هل لدينا مؤسسة وطنية لبحث تاريخ الاردن وادامة وثائقه والنشر الدائم عنه ؟؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :