facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المخاض والميلاد


د. بسام العموش
24-07-2017 04:00 PM

كلمة قالها الشهيد ( الإرهابي ) سيد قطب : إن حتمية الميلاد لا تغني عن آلام المخاض.

وأي مخاض هذا الذي تعيشينه أمتي ؟ اثنتان وعشرون دولة عربية و بضع وأربعون دولة إسلامية مما يعني بضعة وأربعون جيشاً ؟ دون شوكة بين الأمم !! بل لا نحقق الدفاع المشروع في الشريعة والقانون !!

أموال طائلة بين يديك لا نعرف لها رقماً ولكنها مليارات نال منها ترامب راعي البقر !! ونالت منها جميلات وساقطات العالم حيث دفعها السفهاء !! بل ذهبت رشاوى لمنظمات دولية وكرة قدم عالمية وأندية رياضية وقمصان اللاعبين !!

أمتي أقصاك في خطر ولا حيلة لنا بينما يتغطرس الصهاينة لأننا جثة هامدة مريضة فمتى نفيق ؟؟ أمتى عدنا عربان وقبائل نختصم فيما بيننا بينما العالم الذي يسمي نفسه متحضراً فرح مسرور يغذي الخلاف ليبيع السلاح ويحرض الأخ على أخيه ؟؟ امتي دماء أبنائك تسيل بغزارة في سوريا والعراق واليمن وليبيا دون بصيص أما بفرج قريب !!

تعلن الدول المسؤولة عن الأمن أنها استخدمت أسلحة حديثة لأول مرة فقتلت ودمرت بينما نحن نرقص ونلعب ونهرج ونتمايل ونسينا رمضان ونسينا القبلة الأولى !! أمتي حتى الذين ينادون بالإصلاح نخرهم السوس وعلى وشك أن تسقط المنسأة من أيديهم !!

حكومات عائلية عاجزة تتغول على جيوب الناس تغرق الأوطان وفي النهاية يكرم المسؤول فيها بملايين وقصور وكأنه فاتح عمورية أو القسطنطينية !!! لقد طال حملك أمتي ووصلنا قعر الواد فهل أزف وقت الصعود ؟ انك أمة مريضة ولكنك لن يصيبك الموت لأن الله واجد الوجود ولأن القرآن محفوظ ولأن محمداً صلى الله عليه وسلم يناديك فهلا استجبت للنداء ؟ وهلا حملت اللواء ؟؟ هلا عدت الى الطريق؟ ألا ينادي أبناؤك:

'اهدنا الصراط المستقيم ' ؟؟

ألا يناديك الأذان : الله أكبر ؟؟

طال وقت الحمل وحان وقت الولادة فلنتحرك 'ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم'




  • 1 جمال الدراوشه 24-07-2017 | 05:54 PM

    مقال يفتح الجروح وما بين السطور الكثير و لكن دائما عندنا يقين بان الفرج قادم و لكن هل نستحق نحن هذا الفرج , نستقوي على بعضنا وعلى العدو نعامة .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :