facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تحيّة للعَسْكَر!!


حيدر محمود
31-07-2017 12:54 AM

أيُّها الطالِعونَ من رَحِم الأرضِ

كما تَشْتَهي العُلا.. وتُريدُ

فيكُمُ من صُخورِها شِدّةُ البأسِ

وإصرارُها العنيدُ العَنيدُ

ومِنَ الرملِ سِحْرُهُ، ومن النَّخْلِ

مداهُ.. وظِلُّهُ المَمْدودُ

ومنَ النَّهْرِ صَفْوُهُ، ومنَ الزّهْرِ

نَداهُ، وغًصْنُهُ الأُمْلودُ

يا أرَقَّ القُلوب.. لكنْ إذا ما

«هَبّتِ النارُ».. فالقلوبُ حديدُ

وتقولونَ بالبنادقِ ما يَعْجَزُ عنه

- وإنْ أجادَ – القصيدُ!!

إنّ بَيْتاً من «شِعْرِكُمْ»، لَيُساوي

كُلَّ ما قيلَ في المَدى.. ويَزيدُ!!

أنْتُمُ المُبدِعونَ.. لا نحنُ.. والفُصحى

عليكم لواؤها معقودُ

قَدْ نَضَبْنا.. وَجَفَّ ماءُ قوافِينا

وجئْنا من جَيْشِنا نَسْتزيدُ

فامْنَحونا بعضَ الصّفاءِ الذي فيكم

لعلَ الصَّفاء فينا يعودُ

لم نَعُدْ قادرينَ حتى على «المَوْتِ»

وأنتم بابُ الحياةِ الوحيدُ

أيُّها الطّيّبونَ في زَمَنِ «اللُّؤْمِ»

الوفيّون.. والجميعُ جُحودُ!

والمُضَحّونَ بالنُّفوسِ، و»بَعضُ الناسِ»

حتّى بِدَمْعةٍ.. لا يجودُ

أيُّها البِيضُ، كالصَّباحِ، وكُلُّ

الجَاحدينَ الجُنودَ.. كاللِيلِ سُودُ

إنَّ من لا يُحِبُّكُمْ.. لا يُحِبُّ اللهَ

لكنَّ بَطْشَهُ.. لَشديدُ!!
الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :