facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مهلا يا فضائية الجزيرة


المهندس مصطفى الواكد
10-01-2009 04:26 AM

لا مصلحة لعربي أو وطني شريف بالإساءة لموقف المملكة الأردنية الهاشمية من خلال تضخيم صورة ما حدث للصحفي ياسر أبو هلاله في مسيرة الرابية لتطغى على كل ايجابيات الموقف الرسمي الأردني المتناغم مع الموقف الشعبي الغاضب والرافض لكل أشكال العدوان ، فقد كان التحرك الرسمي الأردني وعلى كل المستويات متزامنا مع بدء العدوان ليشمل الاتصال كل قادة العالم و منظمات الأمم المتحدة غير متناسين واجب الدعم والمساندة بالدم والمال والمساعدات الطبية ومواد الأغاثة المتواصلة قبل بدء العدوان العسكري ومنذ بدء الحصار على الأهل في غزة .

وقد خرجت في كل مدن وقرى المملكة منذ اليوم الأول للعدوان مئات المسيرات الحاشده للتنديد بالعدوان والمطالبة بوقفه ، وكانت قواتنا الأمنية المرافقة لتلك المسيرات تهتف بصدورها بما نهتف ، دون أن تنطق حناجرها بغير كلمات الأخوة واللين غير مغمضة عيونها عن واجبها الأساسي في حماية الوطن والمواطن وممتلكاته . فلئن حدث ما حدث ما هو إلا نقطة لا يصح أن تجد لها مكانا في بحر موقفنا الرسمي والشعبي الذي سر الصديق وملأ قلب العدو والمتردد غيضا .

إن في اتصال جلالة الملك بالسيد أبو هلاله والأطمئنان عليه رسالة واضحة لكل الشرفاء والمزاوديين على حد سواء أن لا قبول لإعتداء على حرية المواطن وحقه في التعبير ولا مزاودة على موقفنا تجاه قضيتنا الأولى ولا على مؤسسيتنا وحقنا في الحفاظ على أمننا ومحاسبة المخطىء أيا كان ، وجاء التأكيد أيضا بما نقله السيد أيمن الصفدي من استياء جلالة الملك مما حدث ليلفت انتباه الجميع ضرورة التزام المتظاهرين والقوات الأمنية بالقوانين المرعية حيث لا أحد فوق المسائلة حفاضا على أمننا ووحدتنا الوطنية و وفائنا لما ألزمنا به أنفسنا و بلدنا تجاه من نحن الأقرب إليهم .

إن في اللفتة الملكية السامية ما يحملنا جميعا مزيدا من المسؤولية تجاه ما نتمتع به من سقف للحريه حده السماء ، يجعلنا والوضع الراهن مطالبون بأكثر من أي وقت مضى برص الصفوف خلف قيادتنا الهاشمية والإطمئنان إلى ما تتخذه من خطوات ، حريصين على عدم تحميل بلدنا أكثر من طاقته غير ملتفتين لحاقد أو مزاود .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :