facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اخبار عن عبث الاحتلال بمقبرة الشهداء الاردنيين في القدس


د.بكر خازر المجالي
11-09-2017 03:44 PM

يوجد اكثر من مكان يوارى به شهداء الجيش العربي الاردني في القدس، في منطقة النبي صموئيل وتلة الذخيرة وكنيسة الروم في منطقة باب يافا وفي دار آل نسيبة وفي مقبرة الرحمة في سور القدس الشرقي.

لقد قدم الجيش العربي الاردني تضحيات كبيرة دفاعا عن المدينة المقدسة، وسقط الشهداء تباعا من عام 1948 وصولا الى عام 67، وهنا نستذكر وقفة اهل القدس في تكريم شهداء الجيش العربي الاردني، لقد شكل اهل القدس عام 1967 لجنة لجمع شهداء الجيش العربي الاردني من كل مكان قاتلوا فيه داخل القدس، وجرى دفنهم في قبر جماعي في مقبرة الرحمة، وقد روى لي الدكتور صبحي غوشة وهو مقيم في عمان حاليا وناشط في الدفاع عن القدس -كيف تم الجمع وكيف انهم جمعوا الهويات المعدنية للشهداء وسلموها لبلدية القدس. وتم التقصي عنها ولكن لم ننجح بعد.

وأيضا اقام اهل القدس صرحا تذكاريا تكريما للشهداء الاردنيين في الزاوية الشمالية الشرقية مقابل برج اللقلق تماما ،واشرف عليه المهندس محمد نسيبة الذي قابلته شخصيا بمنزله في القدس .

ونكبر في اهل القدس وفي كل اهل فلسطين هذه الروح العروبية القومية الصادقة وتقديرهم لإخوانهم الاردنيين، ولكن العبث بمقبرة الشهداء الاردنيين هو استكمال لمخطط لتهويد الارض والقضاء على اي اثر تاريخي ولا فرق ان كان هذا الاثر اردنيا او فلسطينيا ، ومثل هذه القصة تجري في ارض عزون قرب طولكرم ، وهناك قبر جماعي لشهداء اردنيين استشهدوا عام 1956م.

ولكن العبث بمقبرة الرحمة وحتى يصل الى مقبرة الشهداء الاردنيين يعني القضاء على مقابر لأهالي القدس ،فضريح الاردنيين هو في منتصف المقبرة تقريبا .

كان هناك تواصل حميم مع اهلنا في فلسطين في توثيق مقابر الشهداء وايضا ساحات المعارك والقتال ،وحتى مراكز الشرطة والدرك وأيضا كان هناك اكثر من مركز بادية في الصحراء جنوب الخليل .

والتواصل هو عملية التوثيق المستمرة لتاريخ وطني اردني فلسطيني وهو الرابط الاقوى بين شعبينا وهو الحقيقة الدامغة التي تؤكد وحدة المصير ونتعلم منها معنى الخطر المحدق بنا او ذلك القادم الينا .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :