facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أحسنت يا حماس


د. بسام العموش
19-09-2017 09:01 PM

قراءة الأحداث بمنظار واقعي تقود إلى السلامة والصواب . فمنذ قبلت حماس ان تكون حكومة يقودها اسماعيل هنية ويؤدي اليمين أمام محمود عباس كنت أقول هذا عين الخطأ !! فحماس حركة مقاومة وليست حركة سياسية مدنية ، وما دامت كذلك فإنها لا تستطيع أن تكون هي السلطة ، وقد نصحت لهم بأن يكونوا في المجلس التشريعي دون القبول بالحكومة لأن المجلس التشريعي نيابة عن الناس ومراقبة الإدارة و هذا تتقنه حماس أكثر من اتقانها إدارة شعب ، فإدارة الشعوب تحتاج إلى اعتراف دولي وتعامل وتجارة وتبادل زيارات ودبلوماسيات وهذا كله لا يكون من حركة تحمل السلاح . ان حماس التي هي اخوان مسلمون فلسطينيون تعرف ان الاخوان غير مقبولين في العالم بهذا الاسم الا في الأردن ، وقد رأينا كيف تم إسقاط مرسي الرئيس المنتخب من الملايين والذي لم يستطع ومن خلفه التنظيم الإخواني إدارة الشأن المصري بطريقة صحيحة!! والدليل السقوط ذاته فلو كان لهؤلاء تنظيم محكم وبرنامج مستقطب وسند دولي لما كان السقوط مباركاً دولياً وعربياً . على أية حال ها نحن أمام تجربة إخوانية وبعد عشر سنين من السيطرة على غزة تعلن حماس حل حكومتها تماماً كما فعل الغنوشي في تونس في حركة استباقية حيث ان استمرار حصار مليون ونصف من السكان في غزة غذائياً واقتصادياً وصحياً وتعليمياً وغير ذلك من جوانب الحياة هو أمر غير مقبول سياسياً ولا دينياً لأن القاعدة ان لا ضرر ولا ضرار كما قال النبي عليه السلام ، ووجود حماس سلطة فوق رؤوس الغزيين ضرر ما بعده ضرر لأن حماس غير معترف بها من كل العالم وزاد الضغط بعد إسقاط الرئيس مرسي ناهيك عن وجود خلايا إرهابية في سيناء أخذت تشوش على حماس وتأخذ من سمعتها على اعتبار اختلاط الأوراق في المنطقة. أحسنت حماس بحل الحكومة لأن السلطة هي المعترف بها وهي القادرة على التعامل مع العالم فليكن هذا ما دمنا نبحث عن رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني عامة وأهل غزة خاصة . انه درس يؤكد أن إدارة التنظيمات تختلف عن إدارة الشعوب وهذا درس فهمته حماس بعد انقسام ودماء وتشريد وتراجع اهتمام العالم بالقضية الفلسطينية . المهم من رد ما شرد وأقول لحماس أحسنت فهكذا تكون السياسة وهكذا تكون الواقعية ولا يغرنكم المتهورون ولا أصحاب الحناجر المتنحنحة ولا أرباب الصوت العالي فهم لا ينفعون الناس ( فأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض ) . وحدوا الصف الفلسطيني واستعدوا مع فتح وغيرها لتكون لكم كلمة واحدة ضمن فن الممكن أمام المحافل الدولية وضمن معادلة الدمار العربي الذي تشاهدون .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :