facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حماس: سلاح المقاومة ليس للحوار


22-09-2017 04:06 PM

عمون - أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة 'حماس' موسى أبو مرزوق أن موضوع سلاح المقاومة لن يكون مطروحا على طاولة الحوار، ولا يمكن العبث به، مؤكدا أن حركته بحاجة لضمانات حول الانتخابات.

وقال أبو مرزوق، الذي ترأس وفدا من حماس إلى موسكو،  في تصريحات لـ'الحياة اللندنية'، نُشرت الجمعة: إن سلاح المقاومة لم يكن مطروحا في أي نقاشات مسبقا.

وأضاف أن السلاح لن يكون مطروحاً على طاولة الحوار.

وأشار أبو مرزوق إلى أن 'سلاح المقاومة لكل الشعب الفلسطيني، وهو ضمانة مواجهة الاعتداءات 'الإسرائيلية'، لذلك لا يمكن العبث بهذا الملف'.

واستدرك نائب رئيس مكتب حماس السياسي أن حركته مستعدة لتقاسم مسؤولية صنع قرار الحرب والسلام مع السلطة الفلسطينية.

وقال: قرار الحرب والسلام مسؤولية وطنية وقرار جماعي، وحماس مستعدة للالتزام بالمسؤوليات الوطنية.

واستدرك قائلا: لا بد من التوافق على كل ما هو مطروح في الساحة السياسية، وكل ما يتعلق بمصير الشعب الفلسطيني ومستقبله.

مبادرة حماس وانتظار رد عباس
وتابع أن المطلوب من رئيس السلطة محمود عباس وحركة فتح استجابة سريعة على مبادرة حماس عبر إلغاء كل الإجراءات التي اتخذت ضد غزة، والإيعاز للحكومة بالتوجه إلى غزة واستلام أعمالها كاملة.

وأشار إلى أن حماس تتوقع من السلطة الاستجابة لدعوة القاهرة إلى الحوار في كل المسارات المطروحة، منها الانتخابات وإصلاحات منظمة التحرير والمجلس الوطني، والملفات الأخرى.

الانتخابات
وقال أبو مرزوق حول الانتخابات والمخاوف بشأنها: هذه المسألة تواجه تعقيدات كبرى، هل ستكون الانتخابات على كل المساحة الجغرافية في الضفة والقطاع والقدس، وهل ستكون هناك أي اشتراطات على الناخبين أو المنتخبين لاحقاً؟.

وطرح سؤالا قال فيه: 'هل سيُسلّم بنتائج الانتخابات إن فازت حماس، أم ستواجه اعتراضات على تمكينها من ممارسة حقها بصفتها فائزة؟'.

ولفت إلى أن الحركة 'لم تتلقَّ ضمانات في هذا الشأن من أي طرف'.

وشدد على أن 'الإجابة على الأسئلة المطروحة بحاجة إلى جهد فلسطيني كبير، وتحركات ناشطة مع الأشقاء والأصدقاء والأطراف الدولية المعنية'.

تيار دحلان
ونفى أبو مرزوق صحة تقارير تحدثت عن خلافات بين الداخل والخارج في الحركة، مشيراً إلى أن الاختلاف في وجهات النظر حيال بعض الملفات، وبينها المصالحة والتفاهمات مع القيادي الفلسطيني محمد دحلان، لا يمكن أن تتحول إلى خلافات؛ لأن القرارات بعد أن اتخذت، يجري التزامها داخل الحركة بشكل كلي وشامل.

وشدد على أن 'حماس عصية على الانقسام'.

ولفت إلى أن 'تيار دحلان موجود في قطاع غزة، وهو مكون من مكونات الحركة السياسية، ولديه 16 نائباً، ولا يمكننا تجاهل هذا المكون'.

وأضاف: 'لسنا نحن من يجب أن نُسأل عن هذا التيار؛ لأن إجراءات السلطة الفلسطينية بحق النواب وقطع الرواتب والإحالة على التقاعد وكل التدابير الأخرى التي اتخذت، تسببت بتكوين هذا التيار'.

وأكد أن انفتاح حركة حماس على إيران أمر طبيعي، والحركة يجب أن تقيم علاقات مع كل الأطراف الإقليمية والدولية المؤثرة بصفتها حركة مقاومة.

زيارة روسيا

وحول زيارته وفد حماس لموسكو، قال أبو مرزوق: أطلعنا الجانب الروسي على التطورات والإجراءات التي اتخذتها الحركة من أجل المصالحة الوطنية.

وأكد أنه لمس تأييداً وحماسة للعب دور أنشط من جانب موسكو في الحوارات المقبلة.

وأضاف أن الحركة سعت إلى دور روسي فاعل في المستقبل باعتبار أن روسيا تتمايز بمواقفها عن الولايات المتحدة والقوى الكبرى الأخرى في أنها حافظت على علاقات جيدة مع كل الأطراف، ما يوفر لها إمكان التأثير بشكل إيجابي.

وفي سياق آخر، أوضح نائب المكتب السياسي لحماس أن الحركة طلبت من موسكو قطع الطريق على محاولات أميركية لتثبيت وضع حماس على 'قائمة الإرهاب'، والمساعدة في رفع الحصار عن قطاع غزة.

ونبه إلى أن موسكو أعادت تأكيد موقفها أن الحركة غير إرهابية، وبأنها 'ستدافع عن وجهة نظرها هذه'؛ لأن حماس فازت بانتخابات نزيهة وشفافة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :