facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الشباب الأردني الريادي


أكرم جروان
03-10-2017 04:09 PM

يُعتبر قطاع الشباب، الأهم في بناء الوطن، وبفكر الشباب الإبداعي والريادي تُبنى نهضة الوطن وحضارته، والنهج الشبابي الأردني، أصبح يتطلع إلى الريادة، والتميز، فهو نهج عصامِيٌّ لا يتكل على أحد، يُحِب أن يصنع حياته بنفسه!!، فهو يفهم الحياة جيداً، لا يبقى ينتظر الفرصة حتى تأتي له، بل هو يصنع الفرصة لنفسه !!!، وهذه ميزة ينفرد فيها الشباب الأردني عن غيره!!، وكل ذلك بفضل القيادة الهاشمية الداعمة لروح الشباب أينما تواجد.

هنالك الشاب الطموح، الذي يعمل في غسيل السيارات المنزلي ، من أجل أن يلتحق بالدراسة الجامعية!!!، أبى أن يعتمد على أهله في دراسته الجامعية وتكاليفها !!، وقد حقق هدفه !!!.

فهذه هي عصامية الشباب الأردني، وإن تجولت في السوق التجاري، تجد الكثيرَ من المحلات التجارية، قد أسسها شباب، فعند تخرجه من الجامعة ، لم يجلس جليس البيت ينتظر الوظيفة !!!، بل ذهب إلى الجهات الممولة للشباب ، من أجل البدء في مشروع تجاري صغير، وكبُر المشروع وتقدم ونجح فيه!!.

فإن لم يجد له فرصة عمل ، فهو يخلق هذه الفرصة له.

ثمةَ أمرٍ آخر، الفكر الشبابي الأردني، فكر إبداعي، فكر خلّاق، يُميز الصواب من الخطأ، لا يمتثل للفكر المتطرف، ولا يمتثل لِزُمَرِ السَوْء ، يعرف جيداً أن اللهو قاتل لوقته الثمين، واعٍ جداً لخطر المخدرات على نفسه، يُحاربها بكل ما أُوتِي من قوة، له شخصيته القوية، لا يكون تابعاً، إمَّعَةً !!!، له رأيه وقراره، فوراً إن وجد مثل هذه الزُمَر، وبدون تردد، يحمي الوطن وبنائه منها، يتصل برقم الطوارئ الأمني، وهكذا لو رأى أي أمرٍ أو تصرف غريب .

يعلم الشباب الأردني، أن ديوان الخدمة المدنية، والوظيفة الحكومية لن تستوعب أعداد الشباب المنتظرة للوظيفة بمئات الآلاف، لذلك ظهر إبداعه وظهرت عصاميته، بنى نفسه بنفسه دون أن يُرهق أهله ، ولهذا، يجد الفرحة بالنجاح، لأنها ذات نكهة عصامية، إبداعية.

والشباب الأردني، قوي الانتماء لوطنه، مخلص الولاء لقائد الوطن الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم، يسير خلف خُطَاه، وخُطى صاحب السمو الملكي ،الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد المعظم، أمير الشباب ورمز الإبداع الشبابي الأردني. فالشباب جندٌ أوفياء للوطن وقائده.

حمى الله الأردن ومليكه وولي عهده الأمين وشعبه وشبابه وجيشه العربي الباسل وأجهزته الأمنية الباسلة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :