facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





وقفة في غزة دعماً للمصالحة الفلسطينية


10-10-2017 04:49 PM

عمون- شارك العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، في وقفة، دعماً للمصالحة الفلسطينية.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمها تجمّع شبابي أطلق على نفسه اسم 'حراك أكتوبر'، في ساحة السرايا وسط مدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها:' المصالحة مطلب شعبي'، و'المصالحة حياة'.

وقال مثنّى النجار، منسق الحراك الشبابي:' اليوم خرجنا من أجل تعزيز ودعم التفاهمات الفلسطينية في القاهرة، التي نعتبرها تفاهمات مصيرية من أجل إنهاء الانقسام'.

وتابع النجار :' مطالبنا شعبية، خرجنا ونحن متأكدون أن هذا الالتفاف سيكون له آثاراً إيجابية، خاصة وأن قيادات حركتي حماس وفتح أكّدت على ضرورة الجهود الشبابية لدعم جهود المصالحة'.

وعبّر عن آماله في أن تساهم جولة الحوار بين حركتي 'فتح' و'حماس'، والتي ستبدأ اليوم، في العاصمة المصرية القاهرة، في إنهاء المعاناة الإنسانية والاجتماعية بقطاع غزة.

ودعا النجار الحركتين المجتمعتين في القاهرة إلى 'الاستجابة للمطالب الشعبية، وطي صفحة الانقسام الفلسطيني'.

ومن المقرر أن تبدأ، ظهر اليوم، جولة الحوار التي تضمّ وفدا حركتي 'فتح' و'حماس'، في مقر جهاز المخابرات العامة المصرية، في القاهرة لبحث ملف المصالحة وتمكين حكومة الوفاق من تسلم مهام عملها في قطاع غزة.

وفي الآونة الأخيرة، شهد ملفّ المصالحة الفلسطينية تطورات مهمة، فبعد قرار 'حماس'، حل اللجنة الإدارية الحكومية في غزة، في 17 سبتمبر/أيلول الماضي، قرر الرئيس الفلسطيني، إرسال حكومته للقطاع لعقد اجتماعها الأسبوعي، وهو ما تم فعليا، الثلاثاء الماضي.

كما زار العديد من وزراء الحكومة، مقرات وزاراتهم بغزة، والتقوا العاملين فيها.

لكن الحكومة، أجلت اتخاذ القرارات المهمة، الخاصة بالاستلام الكامل لمهام عملها، ورفع الإجراءات العقابية التي اتخذها عباس ضد 'حماس'، عقب تشكيل الأخيرة للجنة الإدارية، إلى ما بعد مباحثات حركتي فتح وحماس، في القاهرة، اليوم الثلاثاء. (الاناضول)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :