facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





كل جمعة .. وزائرتي


عصام قضماني
10-11-2017 12:21 AM

هذا الأسبوع ؛داهمتني الحمى فإختلطت في رأسي المشاهد، أجمل ما في هذا الزائر أن أحدا لا يلومك على ما تقول فهو يدخل في باب الهذيان.



صور كثيرة إختلطت بينما أستعد لكتابة هذه الإستراحة ولولا إلحاح مدير تحرير الملحق «اخر الاسبوع» الزميل حسين دعسة لإسترحت هذا الأسبوع، لفرط التجفيف الذي صنعته الحمى، وتذكرت أبيات من قصيدة الحمى للمتنبي ويقول فيها:

وزائرتي كأن بها حياء

فليس تزور إلا في الظلام

فرشت لها المطارف والحشايا

فعافتها وباتت في عظامي

يضيق الجلد عن نفسي وعنها

فتوسعه بأنواع السقام

اذا ما فارقتني غسلتني

كأنا عاكفان على حرام

كأن الصبح يطردها فتجري

مدامعها بأربعة سجام

اراقب وقتها من غير شوق

مراقبة المشوق المستهام

ويصدق وعدها والصدق شر

اذا القاك في الكرب العظام

• موظف سوبر .

شخصيا متحمس كثيرا لأن تخرج الحكومة سريعا من قصة الدعم «وتبط الدمل» لتنتقل الى المرحلة التالية وهي الإصلاح الإداري الذي يجب أن يكون شرسا وحادا يبدأ من القاعدة وينتهي بقمة الهرم , لا يفرق بين مظف صغير ولا كبير حتى برتبة مدير أو أمين عام .

الإصلاح الإداري ضرورة إذا لا فائدة من الإصلاح الإقتصادي ،إن يقيت الإدارة مهترئة يذهب الهدر الذي تتسبب به الوفر الذي تريد أن تحققه الحكومة من الإصلاح الإقتصادي ومعالجة تشوه الدعم .

هناك في الإدارة في كل إدارة موظف سوبر لا يستطيع أحد أن يكلمه ولا أن يؤنبه مطلق اليد واللسان طولا وعرضا في عباد الله , قد يكون موظفا صغيرا أو متوسطا أو مديرا أو أمين عام , هو بلا شك خبير لطول مدة العمل يعرف كل الأنظمة والقوانين ويطوعها ويستخدمها في غاية البراعة لا تستطيع الإمساك به لأنه يتقن لعبة القوانين والأنظمة والتعليمات .

القانون يا سادة ؛مادة جامدة الموظف الذي يطبقه قد يجعل منه رحمة ويسر وقد يجعل منه عسر ووبال على الناس .

لا شك أن لهم أدوات تدل على قدرتهم على الإيذاء وعرقلة الأعمال , ومرافق وشركات تواجه ضغوطا كبيرة لإجبارها على تمرير وظائف او دفع أموال عبر تهديد بحملات تشويه , وتحريض تستخدم فيها كافة الأسلحة .

خذ مثلا حوادث ال‘تداء على الموظف العام , ليس مبررا بأي شكل من الأشكال لكن ما الذي يدفع مواطن لأن يعتدي على موظف عام لولا أن الأخير فعل كل ما يمكن لحشر المواطن في هذه الزاوية .

نريد إصلاحا إداريا ينقي الدم في الجسد ويعيد للقطاع العام مكانته المحترمة بين الناس .

• مقولات خالدة .

الرئيس أبوعون عبدالكريم الكباريتي جرب أن يرفع الدعم عن الخبز في قرار جريء أنذاك وللحقيقة فقد أخذ الكباريتي على عاتقه كرجل دولة هذه المهمة وتصدى لها بقناعة كاملة وها هو الرئيس الملقي يعود بعد عقدين من الزمن ليتصدى لذات المهمة .

مقولة الكباريتي «صاحب حكومة الثورة البيضاء»، أنذاك ظلت خالدة «الدفع قبل الرفع» للكبير والمقمط بالسرير».

 



الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :