facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عيد الحب ، هو عيد الشكر والعطاء


د. عبدالله عقروق / فلوريدا
13-02-2009 02:04 PM


-1-
نحن نحب اذن نحن احياء،
قلوبنا مفتاح بقائنا،
وعقولنا فيصل عيشنا
ينمو الحب ما دامت دماؤنا ساخنة،
وقلوبنا فتية يانعة ،
وعقولنا مركزة ناضجة
معادلات كيمائية يفرزها الوجدان ،
والقلب والعقل معا ، وبنفس الكميات والعدد .
تمتزج معا في الفؤاد ،
وتكون مركبا من أحلى والذ وأنعش مزيج من عناصر هامة
لا غنى عنها في الحياة .
بل وجودها يبقي على الأستمرارية ،
ونقاوة بني البشر
-2-
الحب يصنع المعجزات ،
ويلأم الجراح ، ويحيي العظام وهي رميمة ،
وينعش عضلات القلب .
ويهذب النفس ، ويسمو بالروح ، وينقذ الجسد من الخمول ،
ويرفع صاحبه الى السؤدد والكمال .
هذا المزيج من كل مركبات سر البقاء ، هو عامل الوجود أو عدمه .
فمن لا يحب فهو غير حي
ومن يحب فهو في السماء السابعة ،
يعيش في جنات كلها أنهار وبساتين وحقول وورد وقمح وسنابل
الحب اختيار مزاجي ، يترعرع في القفص الصدري ، بين ضلوع الرجل ،
الذي انتزع الله ضلعا ليصنع منه حواء ،
لتترافق مع الذكر، ويعيشا في الحب والنبات ،
وينجبا الصبيان والبنات،
بأمان .
فالذكور والأناث هما وجهان لعملة واحدة ،
ان اتحدا شكلا جسما واحدا ،
وعقلا واحدا وقلبا واحدا .
أن تحطم وجه واحد من هذا الهيكل الجبار ،تحطم الوجه الثاني .
لا يفترقان ، ولا يمكن انتزاعهما عن بعض .
-3-
الحب لا يميز بين العقد التي خلقها الأنسان ،
ولا يفرق بين الأديان والألوان والأجناس .
بل هنالك حب أو لا . أما أن تحب ، أو لا تحب ،
لا يمكن أن تكون بين بين .
غذاء الحب الالفة والمحبة .
لا ينبت الحب في المستنقعات ، أو حتى في الماء الراكده ،
يتغذى الحب من عصارة المزيج الكيميائي من داخل الجسم ،
وهو يتدفق دوما ، وكلما زودناه بهذا المركب يزداد اندفاعه ، وتتكاثر نبضاته .
أنا أهوى اذا أنا أنسان.
مخير بكل الفضائل والخصال الحميدة والصفات الحسنة والعادات المتمدنه .
أنا أحب ، فأنا مسلح بكل الأدوات التي تبني ولا تهدم، تشيد ولا تدمر ، ترفع ولا تنزل ،
دائما للأعالي .
-4-
الحب سرمدي ، وجد ليبقى ،
وهو كالحديقة الغناء ، أزهارها وورودها نتيجة عنايتنا بها ،
وحفاظنا عليها .
تحتاج لحرث الأرض ، وتسميدها وزرعها وتعشيبها وتقليمها،
وحتى التكلم معها مع تغذيتها بالموسيقى
أعطني اثنين يحبان بعضهما بعضا أعطيك سلاما ورخاء ومسرة وحبورا .
لأن الحب عطاء للخير .
-5-
علموا أولادكم ثلاثا ، الحب ، ثم الحب ثم ألحب .
اليس هذا ما أمرنا به نبي العرب والمسلمين،
عندما سألوه ، قال بأن تحب أمك ، ثم أمك ، ثم أمك .
أن حبك لمن تحب هو استمرارية حبك لأمك .
من لا يعرف كيف يحب أمه ، لا يعرف أن يحب اي مخلوق أخر .
-6-
الحب لا يفرض على الأنسان، وليس هو تحصيل حاصل .
الحب مغناطيس ، اما يجذبك نحوه أو لا يجذبك .
عندما يأتي تسمع اجراسه تدق في فؤادك الهاديء ،
وتشعر بثورته داخل دمائك المنسابة ،
وتتفجر ينابيع وجدانك الساكت ،
وترفع بك الى اعالي السماء ،
تشعر وكأن رأسك يلامس السحب ، تشعر ببدء اختلاط المزيح في أوعيتك الدموية ،
وجهاز التنفس ، والجهاز العصبي، والجهاز الهضمي .
كل شيء في جسمك يتكلم وحده بلغة الشعر والموسيقى والرومانس.
هكذا يبدأ الحب ، وبقاؤه يحتاج الى اثنين أن يعملا معا بألة واحدة ،
وبانتظام كساعة بيج بين ، وككمنجة بيد فنان .
يعزف باحاسيسه وعواطفه وشعوره دون أن يقرأ النوته التي امامه
-7-
نحن في القرن الواحد والعشرين ، لا نزال بعيدين عن المدنية والحضارة .
لا مدنية بوجود كراهية وحروب .
متى نحس بمدنيتنا ؟
عندما تسكت المدافع وأطلاق الأعيرة النارية ،
ويعم السلام .
يولد السلام أذا عرفنا الحب .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :