facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





طاقم منظري استراتيجيات محافظي امريكا الجدد


د. عاكف الزعبي
10-12-2017 03:02 PM

طاقم امريكي يميني متشدد وصاحب نفوذ كبير في اوساط الادارة الامريكية واجهزتها الأمنية والعسكرية. برز اعضاؤه كمنظرين لقادة اليمين الامريكي من المحافظين الذين دشن عهدهم الرئيس ريغان عام 1981. وظلوا مستشارين للإدارة الامريكية حتى نهاية عهد بوش الابن عام 2008. وجدد عودتهم الرئيس ترامب عندما عين مايكل فلين مستشاراً له للأمن القومي لكنه ما لبث ان استقال بسبب اخفائه اتصالات مع السفير الروسي في واشنطن ولا يزال يخضع للتحقيق بسبب ذلك .

الاول هو بيرنارد لويس بريطاني امريكي الجنسية. ارتبط بالمحافظين الجدد منذ السبعينات. وعمل مستشاراً لبوش الاب وبوش الابن وهو اكبر المتحمسين لتقسيم الدول العربية ، واول راسم خرائط للتقسيم عام 1980 والتي يقال انها عرضت على الكونغرس عام 1983 . وقد اصبحت لاحقاً اساساً لكل الخرائط التي أنتجتها بعده مراكز الدراسات العسكرية الاستخبارية الغربية .

الثاني هو صموئيل هنتنجتون ، وهو استاذ في العلوم السياسية والاعمال في هارفرد الجامعة الاشهر. وقد عمل مستشاراً امنياً في ادارة الرئيس كارتر(1977-1981 ) ومستشاراً لهوبرت همفري نائب الرئيس الامريكي جيرالد فورد (1974-1977 ) وظل قريباً من الاجهزة الامنية والسياسية والعسكرية الامريكية حتى وفاته في 2008 . ابرز ما كتبه اطروحته حول صدام الحضارات الي ضمنها لاحقاً في كتابه الصادر عام 2006 بعنوان (صدام الحضارات واعادة تشكيل النظام العالمي ) . وقد عبر فيه عن اعتقاده بأن الصراع القادم بين الدول لن يكون ايديولوجياً على نحو ما كان في الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي ، وانما سيكون بين الحضارات الكبرى في العالم المتمايزة ثقافياً ودينياً وعددها تسع حضارات في العالم، ورأى بأن الصراع القادم سوف يكون بين " العالم المسيحي بقيمه العلمانية " والعالم الاسلامي . داحضاً في ذلك اطروحة تلميذه فرانسيس فوكوياما التي أوردها في كتابة (نهاية التاريخ والانسان الاخير) الصادر عام 1992 . حيث يؤكد هنتنجتون بأن النزاعات المستقبلية بعد الحرب الباردة لن تكون بين الدول القومية واختلافاتها السياسية والاقتصادية كما يقول فوكوياما بل ستكون بين الاختلافات الثقافية .

الثالث هو مايكل ليدين ، يهودي امريكي متصهين ، واكاديمي متخصص في التاريخ واستاذ وباحث في معهد امريكان انتربرايز ، ظل قريباً من المحافظين الجدد منذ مطلع الثمانينات في عهد الرئيس ريغان كمستشار لمجلس الامن القومي الامريكي ووزارتي الخارجية والدفاع ، واصبح الاقرب الى بوش الابن . وهو واسع النفوذ في اوساط الادارة الامريكية . يحمل عداء سافراً لما يسميه الارهاب الاسلامي ، ويتبنى تقسيم الدول العربية . ويصف ايران بأنها ام الارهاب ، والسعوديه الممول الاكبر للفكر والارهاب الجهادي . واشهر كتبه في هذا المجال ( اساتذة الارهاب ) الصادر عام 2002 . وهو من صاغ ( نظرية الفوضى الخلاقة) ووضع مشروعاً للتغيير الكامل في الشرق الاوسط مهَد لإطلاق وزيرة الخارجية الامريكية كونداليزا رايس ما اسمته (الشرق الاوسط الجديد) عام 2006 الذي مهَد بدوره للاستخدام المكثف لمصطلح (الفوضى الخلاقة) في فترة بوش الابن (2000-2008) .

الرابع هو مايكل فلين ، جنرال متقاعد ومدير سابق للاستخبارات العسكرية الامريكية ، وصاحب رؤية لمواجهة الاسلام الراديكالي . يشارك مايكل ليدين في وجهات نظره في مواجهة الاسلام الراديكالي ، وشريكه في تأليف كتاب (ميدان القتال : كيف يمكننا كسب الحرب العالمية ضد الاسلام الراديكالي وحلفائه) الصادر عام 2016 . يدعو لاجتثاث الفكر الاسلامي المتطرف ، ويحمل ايران دعم الارهاب الشيعي والسني ، ولام اوباما على غفلته عن توسع الدور الايراني . وقد اختاره الرئيس ترامب مستشاراً للأمن القومي لكنه ما لبث ان استقال بعد فضيحة اتصالات مع روسيا. ويخضع حالياً للتحقيق من قبل المحقق الخاص روبرت مولر المعين للتحقيق في شبهة ما يعتقد انه تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية الأخيرة 2016 .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :