facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"رغم حقد الطغاة"


ابراهيم سيف الدين الحوري
16-12-2017 10:46 PM

رغم حقد الطغاة ، سيبقى اسمك يا أردن مرفوعاً عالياً ، هنا الاردن ، أبا الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية ، رغم حقد الطغاة العشائر الاردنية جميعها رصاص في مسدس جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ، رغم حقد الطغاة سأجعل قلمي سلاحاً لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن وذلك لتعبئة الحبر بالقلم من أجل محاربة الطغاة الذين يعملون ضد الوطن ،رغم حقد الطغاة وطن الاردنيون جميعاً هو الاردن ،المليك هو أبا الحسين و العشيرة هي الاردني ،المعروفة بانتمائها للعرش الهاشمي.

سيدي ومولاي أبا الحسين، ان ما يدور حول حدود أردننا الحبيب ، من أحداث مستعصية ومريرة ،هذا دليل قوي على استراتيجيتك الخارجية مع العالم بأكمله، والداخلية في وطننا الحبيب الاردن، وبلا شك أنه الدليل الاقوى الذي يدل على قيادتك المحنكة لشؤون الازمات .

الأمر الغريب أن البعض يحبون الثرثرة وهذا الشيء لا يصب الا لمصالحهم، مستغلين الاوضاع التي لا تلبي إلا الطمع الجشع .

الاردن وما مر به من أحداث، لعلنا كنا مدركين ان الكثير من الأحداث مرت ،وذلك بفضل الله عز وجل و ثم الى القيادة المظفرة، التي جعلتنا نبني مستقبلنا كشباب، وذلك بجهد كبير من القيادة الهاشمية الحكيمة، التي جعلت كل شاب ان يسعى إلى هدفه ليتحقق .

على سرعان رفع نبض القلب، عشق الاردنيون لا ينتهي حتى الموت، إلى المملكة الأردنية الهاشمية ، منبتهم هو وطنهم، انتماؤهم هاشمي ،حدودنا من الشمال للجنوب، ومن الغرب للشرق، هي نبع الحنان الذي عشقناه من الاجداد ، حماك الله وطني، المملكة الأردنية الهاشمية، رغم حقد الطغاة ، قيادة هاشمية رسالتها :من لا يحمي وطنه لا يحمي نفسه .




  • 1 ابو ابراهيم 16-12-2017 | 08:40 PM

    صح لسانك صدقت تكفي وطنيتك الاصلية النبيلة انت رجل الكل يريد ان يتكالب على الاردن ولكن لن يستطيعوا لاننا لهم بالمرصاد


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :