facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





واخيرا .. انبثق التعديل .. !!


د.احمد القطامين
01-03-2009 03:28 AM

بعد مخاض طويل وعسير، انبثق التعديل الوزاري ..فكان غريبا ومثيرا.. وكان معاكسا لكل التوقعات ، وكالعادة تحطمت آمال التغيير واستمرت ذات المنهجية .. وغلب الطبع على التطبع.. وحلت الترضيات محل المصلحة.. واختلط الحابل بالنابل.

ان بلادنا تمر بواحدة من اخطر مراحل تاريخها.. فلا الوضع الاقتصادي مطمئن ولا التطورات الخطيرة في بيئة البلاد الخارجية تشير الى اي انفراج ، فالى الغرب منا اتجه الاسرائيليون الى اقصى اليمين فانتخبوا ابشع ما لديهم من عتاة التزمت ومن اولئك القادة الذين يعارضون السلام حتى لو كان هذا السلام يحقق مصالحهم الاستراتيجية بنسبة مائة بالمائة..

لقد اوصلوا الى مواقع اتخاذ القرار مجموعة من الذين يتملكهم الحقد الاعمى على السلام كفكرة ومبدأ .. فكانوا الأسوأ والأعند والأكثر حقدا وميلا لسفك الدماء والجاهزية المتناهية لتنفيذ اخطر المشاريع الاقليمية المدمرة على حساب امة تمزقت اوصالها.. ونظام سياسي عربي عاجز تماما عن خلق اية حالة معقولة تنهض بمهمة مواجهة مشاريع اسرائيل بقيادتها الجديدة المنبثقة من قاع المجتمع الاسرائيلي وحثالته.

فما دام الصهاينة قد حزموا امرهم واختارو الاشرس والابشع لقيادتهم.. والاكثر نهما للعدوان على الاخرين.. كان علينا ان نقوم بتعديل اوضاعنا لتكون عامل قوة في مواجهة تلك الاخطار وليس حالة ضعف استرضاء لمراكز قوى اصبحت للاسف جزء فاعلا في انتاج معادلات محلية لا تتسق مع الوجه الحقيقي الجميل لبلادنا.

كان علينا ان نشد من عضد الوطن ونتصدى جميعا للمؤمرات .. بينما مراكز القوى المترفة تعد برجالاتها لتبؤ مناصبهم الجديدة على حساب الحالة المطلوبة التي تتطلب تمتين النسيج الوطني وتمكين المجتمع من ايجاد جبهة وطنية صلبة تدعم باقتدار جهود الاردن في مواجهة تلك الاخطار المصيرية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :