facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





موسى حجازين .. عندما يختصر المشهد الوطني .. !!

موسى حجازين
موسى حجازين
د. طلال طلب الشرفات
18-01-2018 03:09 AM

كثيرة هي العبارات الموجعة التي تغص بها الروح ، وعظيم ذاك الصبر الذي يكوي افئدتنا مهابة وطن ، وذات مساء في واجب عزاء التقيت محيا لهفة وطنية تحلق في متاهات الوجع الاردني قادمين ومغادرين ، محيا متعب خائر حزين ، بين وجنتيه حداء ووفاء وعلى جبينه خطت سنابل العشق الاردني الاصيل فصول الرواية وفصل الحكاية ، كان ( سمعة ) الذي التقيته للمرة الاولى بعد عناء بحث واستشراف فهم .
توقفت بإجلال امام قامة فنية وطنية عتيقة واصيلة ، وفي انفاس هذا الرجل قرأت سفر احلامنا المسجاة وفي اوجاعه الكامنة في ثنايا الصمت لمست ان روح وصفي لم تمت بعد ، طيبة ونقاء وبساطة واعية وانحياز للفقراء والهوية والخبز ، اردني عتيق نحلق روحه بين سفوح شيحان وسيل حسبان وام قيس والقدس والقلعة الحاضرة الى حيث لا حيث ولا عنوان .
' سمعة ' سيد الدراما الأردنية واللحن الحزين ، الكركي الأنيق القادم من هناك حيث بوابة نصرة الخبز وعنوان الديمقراطية ، في كل جملة من بوحه معاناة اردنية وامل وطني خالد وكبرياء لا يلين ، ' سمعة ' الذي بكى الوطن والشهداء غير ذي مرة على خشبة المسرح وبرفقة اوتار عوده العنيد والذي لم يعزف الا للوطن والحب والسلام والعنفوان .
' سمعة ' قال كل الذي لم نجرؤ على قوله ، عرّى الفساد والفاسدين دون ان يذكرهم ، وقزّم الذين يتعالون على الوطن والناس دون ان يرف له جفن ، وصمت بحزن مهيب عندما يتعلق الأمر بالمصلحة العليا للوطن ، ' سمعة ' شخّص الحالة الاردنية كما هي وأدار قنديل الحلم الوطني نحو آفاق الشموخ فكان كما نحن في كل ما يحس ويبوح ، وكان البوصلة التي تقرأ اوجاعنا القاتمة في كل حين .
' ابو صقر ' حالة تشخص حكاياتنا العتيقة وتؤشر على كل حالة لبس او عوار في موروثنا الاجتماعي والأخلاقي ، وتنقلنا الى فهم دقيق لما يجري حولنا وتؤسس لمفهوم شجاعة الرأي وضرورة التخلي عن المحسوبية التي ارهقت كل ما هو جميل وصادق في هذا الوطن ، ' ابو صقر ' العفوية الواعية في فهم الليبراليين وساسة الديجاتل الذين ظنوا واهمين ان الشعب لا يعي ما يجري ولا يدرك تفاصيل الهم الوطني المؤلم .
موسى حجازين ضمير اردني متقد بالأمل الوطني والضمير الجمعي ، وزير بدون نمرة حمراء ونائب يمثل ضميرنا الوطني دون حصانة ، وسياسي يقرأ هم الاردنيين في البوادي والارياف والمخيمات ويعكسها بجهده الصامت في الجمعيات والمسرح واللحن دون ان ينتظر كاميرا او ثناء ، وهو شيخ الكوميديا الاردنية الموجعة وهبوب الريح الجنوبي الأصيل .
موسى حجازين العراري الانيق والكركي الصلب من اجل وطن لك الصحة ورائحة الزعتر والشيح وللوطن الخلود ....!!!




  • 1 محمد عبيدات 18-01-2018 | 10:09 AM

    كلام رائع دكتور
    تحيه لك وللاستاذ موسى حجازين

  • 2 ضرار الروسان 18-01-2018 | 10:10 AM

    كتبت فأعطيت جزء بسيط من حق هذا الفنان الرائع

  • 3 جاسر الحباشنه 18-01-2018 | 10:24 AM

    كل الشكر والاحترام والتقدير للدكتور طلال طلب الشرفات على هذا المقال .
    موسى حجازين ضمير اردني متقد بالأمل الوطني والضمير الجمعي ، وزير بدون نمرة حمراء ونائب يمثل ضميرنا الوطني دون حصانة ، وسياسي يقرأ هم الاردنيين في البوادي والارياف والمخيمات ويعكسها بجهده الصامت في الجمعيات والمسرح واللحن دون ان ينتظر كاميرا او ثناء ، وهو شيخ الكوميديا الاردنية الموجعة وهبوب الريح الجنوبي الأصيل .

  • 4 د فارس العمارات 18-01-2018 | 11:27 AM

    جميل هذا البوح والنصر للفقراء والخبز

  • 5 د فارس العمارات 18-01-2018 | 11:27 AM

    جميل هذا البوح والنصر للفقراء والخبز

  • 6 طارق العوامله 18-01-2018 | 11:31 AM

    ربي يعطيه الصحه والعافيه ويطول بعمره

  • 7 طارق العوامله 18-01-2018 | 11:31 AM

    ربي يعطيه الصحه والعافيه ويطول بعمره

  • 8 الصعوب 18-01-2018 | 01:21 PM

    صحيح ما قلتة عن موسى مائة بالمائة

  • 9 سميا زوايده 18-01-2018 | 03:22 PM

    علم من اعلام الفن الذي ةجاد واببدع وعبر عن الوجع العربي مواقفه لم تتغير ربى اجيال وافتخر به الله يعطيه الصحه

  • 10 رامي 18-01-2018 | 04:46 PM

    مقال جميل من كاتب اجمل

  • 11 18-01-2018 | 10:38 PM

    روعه أستاذ طلال. موسى حجازين يمثل الاردني. الطيب الأصيل

  • 12 محمد البلوي 19-01-2018 | 12:44 AM

    لو اجمع كل الكلمات


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :