facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حالة يأس


المحامي معاذ وليد ابو دلو
22-01-2018 10:50 AM

عندما امسك القلم ينتابني شعور بالإحباط، عن ماذا اكتب عن الواقع العربي المرير ،والتأخر السياسي الذي يزداد يوماً بعد يوم ،ام عن خذلان الاشقاء في بعض القضايا العربية والاقليمية، ولو توجهت للبيت الداخلي عن ماذا اكتب عن الاوضاع السياسية والاقتصادية او غلاء الاسعار، ام عن صوت المواطن الذي بح من كثرة الشكوى، او من التضيق على حرية الراي والتعبير ام عن ماذا وماذا وماذا ،اذا اردت أن اتحدث عن حرية الراي والتعبير ،اعتقد اننا مازلنا نبتعد كثيراً عنها وما زلت محاطة بقوانين وقيود تؤدي الى تقيدها وتراجعها.

اما عن الاوضاع الاقتصادية والاجراءات الحكومية التي تبرر بالإصلاح الاقتصادي ،والتي ادت الى سحق المواطن وارتفاع اسعار السلع الاساسية ،لا اعتقد انها اصلاحات بقدر ماهي ترقيعات ناتجة عن سوء برامج تعاقبت عليها كافة الحكومات السابقة والفساد ،ولا استثني أي حكومة منذ ان وعيت على هذه الدنيا ،تبين لي بان المواطن يتمنى ان يرى اي برنامج يحقق له الرفاه او يحقق له الاكتفاء البسيط ،وتعلق كل حكومة شماعة فشلها على التي سبقتها او لظروف خارجه عن ارادتها .

ولو جئنا الى سلطة الشعب ،السلطة التشريعية وخاصة مجلس النواب ،والذي هو بالأصل الممثل الحقيقي لهذا الشعب المغلوب على امره ،والذي لو كان قويا فانه لن يدع الحكومة السلطة التنفيذية ان تتغول ،على قوت ولقمة عيش المواطن ،ولكن القانون الذي يفرز اعضاء هذا المجلس ضعيف جداً ،وهذا ما تريده السلطة التنفيذية حتى لا تكون نداً قويا لها سلطة الشعب .

للأسف تأخرنا على كافة المستويات الاقتصادية والسياسية وحتى الثقافية والرياضية لهذا يجب اعادة النظر بالنخب والاشخاص ،ويجب اعطاء دور للشباب والقيادات الصاعدة حتى نحاول الخروج من الازمات المتلاحقة علينا

وطني الاردن حبي لك نموت لتحيا بعزك ونصرك




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :