facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أحمد جرار ..


عبد الهادي راجي المجالي
07-02-2018 11:38 PM

هم لم يغتالوه, هو قرر أن يكون شهيدا..

أنا لم أشاهد في حياتي أجمل منه وأوسم منه وأحلى منه.. كانوا يقولون لنا: إن نجوم الغناء والتمثيل أصبحوا كذلك لأنهم الأوسم .. خسئوا, كل رجال العالم يا ابن عمي وأخي .. تنهار وجوههم أمام وسامتك المفرطة.. أتدري يا أحمد جرار؟ بماذا تختلف أنت عن النجوم في عالمنا العربي.. أنت لا تغازلك البنات, أنت أكبر من ذلك.. من يغازلك هو الصباح والندى في فلسطين, وفلسطين الحانية تمنت قبلة منك على خدها.. صفاقس هي الأخرى تحبك, وبغداد تعشقك.. وتتمنى لو أنك شربت في ظلالها شايا معتقا, وعمان مالت جبالها حين رأت عيونك..

يا ابن عمي وأخي.. قل لي من أي طينة قدت هذه العظام؟ قل من أي صباح سرقت أمك لك هذه العيون؟ ومن أي شمس عربية نسجوا لك اللحية الجميلة.. فقط قل لي أخبرني على أي غيمة ولدتك أمك في فلسطين؟.. قل لي أخبرني فأنا لا أرثيك.. المراثي لا تليق بك, ولكني أعلنك جبلا من الفداء.. ونجما عالميا فيما بعد: ستنسخ صورك على قمصان الشباب وستصبح شعارا لثورة جديدة... صدقني أن (تشي جيفارا) يغار منك, (ماوتسي تونغ) هو الاخر يتعلم منك.. على الأقل (تشي جيفارا) كان العالم كله مساحات هروب له.. وأنت حشروك في بقعة صغيرة من فلسطين.. ولكن قلبك كان أوسع من عالم ضاق بنا جدا جدا..

لست أرثيك, لا تليق المراثي بك يا ابن عمي وأخي فأنت أكبر منها.. ولكني أعلنك, سيد الرجال كلهم.. وتذكر أن شعر الغزل في العالم العربي سيكون حكرا عليك فقط.. ستكتبه الصبايا على الأكف, وربما فيما بعد وشما على اليد.. والزيتونات في جنين.. اللواتي شهدن تخفيك الجميل بين أغصانهن ,أضناهن الشوق فهناك زيتونة يقال إنها ذبلت حين (تعربشت) على غصونها .. ويقال إن زيتها انسدل على التراب دمعا.. كيف حولت الشجرة لعاشقة, والأرض قصيدة حب.. كيف فعلتها يا ابن فلسطين الحانية؟..

بقيت طوال الأيام العجاف التي مرت أتابع أخبارك يا أحمد الفلسطيني.. وتمنيت لو أني خبأتك, أنت لا تليق بك الأماكن القديمة والبيوت المهجورة, صدقني ما يليق بك هو الجدائل والأهداب فهناك بنات في عالمنا العربي تمنت واحدة منهن.. لو أنها وضعتك في جديلتها.. وخبأتك تحت المنديل الأبيض, ويممت شطر مكة في صلاتها.. وتجوز الصلاة يا ابن عمي وأخي وصديقي, حين يكون دم الشهيد.. كحل العين, وعطر المصلي.

أحمد جرار.. الان سيستقبلك ياسر عرفات, وسيمنحك وسام الثورة ومحمود درويش كتب فيك قصيدة, دلال المغربي هي الأخرى ستهديك سلاحها فقد صعد معها حين استشهدت.. وأبو جهاد هناك أيضا هو الاخر.. وسيطبع على جبينك قبلة الثورة.. والشيخ أحمد ياسين فرغ من صلاته للتو... فقبل يده, يستحق هذا النبيل الجليل أن تقبل يده.. وفلسطين هي التي سترفعك للسماء, هي أمك هي شرفك هي الدنيا... وهي الحانية, النبيلة, والجميلة.. سترفعك على أكفها فأنت القرار, وأنت المستقبل وأنت الدرب.. ونهجك هو الحل..

لست أرثيك, ولكني أرثي حالنا.. لقد عريتنا يا بن عمي وأخي وكل الفداء...

الرأي




  • 1 ibrahim 08-02-2018 | 07:18 AM

    أحسنت و أبدعت , هذا أقل ما يستحقه مثل هذا البطل

  • 2 د. عبد الله محمود 08-02-2018 | 12:13 PM

    لقد أبدعت أيها الكاتب النبيل .. تحية لك

  • 3 اكرم السواعير 08-02-2018 | 02:22 PM

    جميل..من أجمل ما كتب في رثاء هذا الشهيد البطل...

  • 4 قاسم حمدان 08-02-2018 | 03:10 PM

    الله يرحمه وبارك الله فيك على هذا الرثاء

  • 5 اردني حر 09-02-2018 | 01:18 AM

    سلام على روحه الطاهره

    سلام عليه يوم ولد ويوم قاتل ويوم ارتقى شهيدا



    اخي عبدالهادي ما اجمل قلمك حين يكتب حقا وحين يكتب مداد عن الشهداء اتمنى دوما ان اقرأ كلمات لك كهذه الكلمات

  • 6 اردني حر 09-02-2018 | 01:19 AM

    سلام على روحه الطاهره

    سلام عليه يوم ولد ويوم قاتل ويوم ارتقى شهيدا



    اخي عبدالهادي ما اجمل قلمك حين يكتب حقا وحين يكتب مداد عن الشهداء اتمنى دوما ان اقرأ كلمات لك كهذه الكلمات


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :