facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لغز التأمين الصحي للقضاة


المحامي محمد الصبيحي
14-02-2018 01:38 PM

لم تتعثر قضية مثلما تعثرت قضية التــأمين الصحي للقضاة ، فقبل عشرة شهور تصاعدت المطالبات القضائية بإنجاز تعديل نظام التأمين الصحي فأوعز الرئيس الملقي بإنجازه فورا ، وقيل حينها أن المسألة لن تتجاوز خمسة أيام ، واذا بها تتعثر من جديد !!.

مسألة لا يحتاج حلها اكثر من اربع وعشرين ساعة تصطدم بالروتين وبالحكومة الالكترونية ،، من مكتب الى مكتب ومن وزارة الى وزارة بما يجعل بعض الناس يتندرون بالقول ان كمبيوترات الحكومة تعمل بالديزل ، وأن المسافة بين مبنى رئاسة الوزراء وبين ديوان التشريع تحتاج أن تقوم الملكية الاردنية بفتح خط طيران جديد.

من الذي يعرقل نظام التأمين الصحي للقضاة ؟؟ سؤال مهم ؟؟ لأنه رجل ضد تطوير القضاء ومعارض لتوصيات اللجنة الملكية لتطوير القضاء وأحد اقطاب الشد العكسي !! فمن هو ؟؟ من هو هذا الشخص الذي يدفع برجال القضاء الى الاحتجاج والنزول الى الشارع خلافا لتقاليد وأعراف القضاء ؟؟ هل تريد الحكومة حقا أن تسمع اصواتا عالية من قصر العدل ؟؟ هل تريد ان يهتز مرفق العدالة ؟؟ وهل هناك من يستهدف الانتقاص من مرفق العدالة ومن العاملين فيه ؟؟ ولماذا تستجيب الحكومات لمصالح وطلبات النواب وتوفر لهم كل المستلزمات بما فيها السكرتاريا الشخصية ثم تمطر هي والنواب على القضاء سلسلة كثيفة من القوانين ولسان حالهما يقول اعملوا انا هاهنا متفرجون !!.

انه لمن العار أن تبخل السلطة التنفيذية على القضاء بتأمين صحي لائق يساهم في الاستقرار الوظيفي والعائلي لرجال القضاء الذين تداهمهم امراض المهنة وهم في ذروة شبابهم وعطائهم ، ولتقم وزارة الصحة بمسح صحي للقضاة لتكتشف كم هي حالات الاصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري وامراض العمود الفقري الناتجة عن المهنة ؟؟ ، ولو حاسبنا كل موظف في الدولة وفق ساعات العمل الفعلي فسنكتشف أن القطاع العام نائم والقضاء مستيقظ يا حكومتنا التي استبدلت كلمة الرشيدة بكلمة الالكترونية.

لا يجوز أن يعد دولة رئيس الوزراء بأمر ولا ينفذ امره ، ولا يجوز أن يقرر ولا ينفذ قراره.




  • 1 م ساري محمد العلي 14-02-2018 | 02:31 PM

    السلام عليكم..كان في اعتقادي ان للقضاة تأمين صحي كما للوزراء...

    كان في اعتقادي ان للقضاة اعفاءات جمركيه..حتى اخبرني زميل لي مهندس مطلع بأن ليس للقضاة لا تامين ولا اعفاء جمركي غير مكلف للدوله..ولا قطع اراضي كما كنا نعتقد ورواتب القضاة اقل من عادي بالنسبه لخطورة عملهم الف دينار بداية تعيينه ولا يصل للالفي دينار الا بعد٢٠سنه خدمه..

    اعلمنا شقيق قاضي ان راتب القاضي في ابوظبي يساوي راتب٣رؤساء حكومه في الاردن عاملين وليس متقاعدين..كان الله في عون القضاة الاردنيين وتمنياتي لهم موفور الصحه والعافيه

  • 2 منصور محمد منصور 14-02-2018 | 05:08 PM

    لماذا لا يعاد النظر للذين خدموا بجهاز الدولة مدة 30 سنة ودرجاتهم إما أولى أو خاصة ويدفعون اشتراكات لا تقل عن 30 دينار شهريا لا يؤمنون بالقطاع الخاص ويدفعون نسبة 20‎%‎ فقط عند دخول المستشفيات بحالة طارئة

  • 3 قاض 14-02-2018 | 05:54 PM

    السلام عليكم ....اقسم بالله ان القضاه يصفون في دور مع المرضى الى ابواب اطباء العيادات الحكوميه ويسمعون ما يسمعون من اللمز والهمز كما ان كثير منهم لايملك سياره ويركب مواصلات وقليل منهم يملك بيتا ليس مرهون في حين ان الاعفاءات الجمركيه تمنح ليس لضابط كذا اوملازم كذا فقط بل للمعاقين وذوي للاحتياجات الخاصه وان معظ سيارات من ملك منهم هي كيا

  • 4 إستفسار 15-02-2018 | 01:04 PM

    المقال غير واضح حيث أن القضاة حالهم كحال باقي موظفي الدوله خاضعين للتأمين الصحي المدني وحسب درجاتهم، ام أن المقصود تمييزهم عن باقي المهن الأخرى في طبيعة التأمين ليتعالجوا في مستشفيات القطاع الخاص حيث أن أعدادهم وعائلاتهم بالالاف والتكلفه ستكون مرهقة لخزينة الدولة ولا سيما ان الاوضاع الماليه غير مواتيه أصلا وتجعل المجال لمهن أخرى لايقل أهميه عملهم عن القضاء للمطالبة بالمثل.

  • 5 قاض 16-02-2018 | 01:50 AM

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبعد...احسنت استاذ محمد فوالله لا نرى اي من اعمدة الصحف المحليه او المواقع الاخباريه يقف الى جانب القضاة كما نراك بين الفينه والخرى تثير هذا الموضوع فشكرا لك . صديقي خدمتي عشرين سنه قاضيا وانا الان مصاب بالسكري والديسك واحتراما لنفسي ولقدسية القضاء ارفض الوقوف في الطابور بل انني اذهب الى معالج طبيعي لعدم قدرتي على دفع تكاليف العلاج الطبيعي في المستشفيات الخاصه.سامحه الله من يقف ضد القضاء.ان من يقف ضد تحسين الظروف المعيشيه للقضاه .......

  • 6 لماذا الاعفاءات؟ 16-02-2018 | 06:24 PM

    لاشك بأن هذا النظام لا يحتاج لهذا الوقت وتعطيله مقصود ،من المسؤول؟ نفس الفئة المسؤولة عن تكييش الأردن وبيع كل شئ وإثقال كاهل المواطن بالضرائب وتشليحه ... فالجوكر في اللعبة أضحى معروفا.

    الحكومة تستطيع تمرير النظام بلمح البصر كما مررت تعديل نظام صندوق تقاعد المهندسين بعد صفقة مع الشيوخ مقابل تمرير أو عدم حضور جلسة التصويت على الموازنة .

    ...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :