facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سجالات حول مشاركة مادورو في قمة الأمريكيتين


16-02-2018 09:53 AM

عمون - أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنه سيحضر قمة الأمريكيتين التي ستعقد في ليما في أبريل (نيسان) المقبل بينما تردد البيرو التي تدين تشدد حكومة كراكاس، أنه لم يكون موضع ترحيب.

وقال مادورو في مؤتمر صحافي: 'هل يخافون مني؟ لا يريدون أن يروني في ليما؟ سيروني سواء أمطرت أو حدث رعد وبرق، جواً أو براً أو بحراً، ساصل إلى قمة الأمريكيتيين حاملاً الحقيقة من فنزويلا'.

وكانت البيرو التي تستضيف قمة الأمريكيتين في 13 و14 أبريل (نيسان) المقبل التي سيحضرها رؤساء 35 بلداً في القارة ومنطقة الكاريبي، أعلنت الثلاثاء أن الرئيس مادورو 'لن يكون موضع ترحيب' وطلبت منه الامتناع عن المشاركة في الاجتماع.

لكن مادورو أكد أنه تلقى الأربعاء رسالة دعوة من الرئيس البيروفي بيدرو بابلو كوتشينسكي.

وقال وهو يعرض الرسالة أمام الصحافيين: 'تسلمت هذه الرسالة من بيدرو بابلو كوتشينسكي لدعوتي إلى قمة الأمريكيتين. عليكم أن تتفقوا فيما بينكم، إنهم يريدون معاملة فنزويلا بالطريقة السيئة نفسها التي عاملوا بها كوبا. اتفقوا فيما بينكم، انهم مجانين'.

وكان رد رئيسة الوزراء البيروفية مرسيدس أراوز، فورياً. وقالت إن 'أي رئيس دولة لا يذهب إلى أي بلد بلا دعوة، أي أن مادورو لا يستطيع أن يدخل أراضي البيرو بلا دعوة'.

وفي مؤتمر صحافي في شيكلايو (شمال البيرو)، وصفت تصريحات الرئيس الفنزويلي بأنها 'موقف عدواني'.

وستنعقد هذه القمة في لحظة حاسمة، قبل أيام من الانتخابات الرئاسية المبكرة التي دعت إليها السلطات الانتخابية المعروفة بولائها لمادورو في فنزويلا. وتم تقريب موعد الانتخابات الى 22 أبريل (نيسان).

وأكد جزء من الأسرة الدولية وخصوصاً الاتحاد الأوروبي وكولومبيا أنه لن يعترف بنتائج هذه الانتخابات التي قالت واشنطن إنها 'ليست حرة ولا عادلة'.

وإذا توجه إلى ليما، يمكن أن يكون مادورو حاضراً في الوقت نفسه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يتهمه بفرض 'نظام ديكتاتوري' في فنزويلا وفرض عليه عقوبات مالية.

ولم يؤكد ترامب حتى الآن حضوره القمة.

أ ف ب




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :