facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الصيادون في الماء العكر


د. بسام العموش
18-03-2018 02:15 AM

لن تجد أردنيا' واحدا' يخالفك الرأي إن قلت إن الظروف التي يمر بها بلدنا صعبة بل وفي غاية الخطورة. وما دام هذا محل إجماع فإن ذلك يتطلب منا جميعا' عدة أمور :
أولها / أن نصر على المحافظة على أمن بلدنا واستقراره مهما كانت الخلافات بيننا لأن الاختلاف مسألة فكرية أو سياسية أو إدارية تبقى ذهنية وتقديرية أما انفراط عبد الأمن فهو دمار يأتي على الأخضر واليابس لا يبقي ولا بذر يدمر كل شيء فهل كما من يقبل ذلك ؟!.
ثانيها / أن مسؤولية الوطن تقع على الجميع بنسب متفاوتة فيحمل كل واحد حمله وأمانته ولا ينشغل بأخطاء الآخرين إلى درجة تجعله جزءا' من المشكلة بدل أن يكون من المساهمين بالحل .
ثالثها / إننا بحاجة ماسة لحكومة تتناسب مع الظرف الخطير الذي يحيط بنا فالمسألة جد وليست هزلا' ، والمجاملات لا مكان لها اليوم ، والحكومة ليست مكانا' الأرضية وتوزيع المكاسب بل مكان لخدمة الوطن والمواطن عبر قدوة مفقودة ووعود حقيقية لا تخديربة والتاريخ لن يرحم أي مسؤول يمارس الخداع للناس لأن الثمرة المرة لا تسر المتذوقين . ولا حل لظرفنا الحالي بحكومات تقليدية لا علاقة لها بالسياسة وليس لها وهي بل مجرد تسيير الإدارات لا أكثر.
رابعها / لا بد من رفض سعي الضاغطين علينا كي نزج جيشنا في نزاعات حولنا بحيث يجروننا إلى الدمار وعندها سنكون بدون غطاء يحمي أرضنا .
خامسها / لا بد من رص الصفوف لمنع أي اختراق عبر الجهوية والإقليمية والطائفية وهي الأمراض التي تفتك بمن حولنا.
فهل نتحرك لمنع وقوع الكارثة التي يخطط لها في دوائر عالمية وإقليمية؟




  • 1 المحامي محمد امين ابورمان 20-03-2018 | 06:12 AM

    سأكتب في موضوع مخالف لنص المقال لوحظ ان هناك تعدي على مهنة الصحافه مؤخرا من الوزراء المتقاعدون حيث امتهنوا الكتابه اليوميه وباعداد كبيره وبمواضيع ليست من اختصاصاتهم ولا من واقع خبرتهم وتجاربهم اثناء تسلمهم وظائفهم في الدوله هل هذا مرشر على حالة الفراغ عندهم ام استرزاق ام توجيها ونصيحه للعباد ام انها تذكيرا لاصحاب القرار نحن هنا لانزال ننتظر الفرج بالعوده للتكسب حسبنا الله على من يحتكر كل المسترزقات لنفسه دون غيره

  • 2 بشار حمد 24-03-2018 | 03:13 PM

    استاذ ابو رمان ... القلم وسيلة التاريخ وليس محتكر للصحفيين فقط


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :