facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لو كان زويل مطرباً


المهندس مصطفى الواكد
21-04-2009 03:47 PM

أعتقد جازما أنني بحاجة للتعريف بالدكتور أحمد زويل العالم العربي المصري الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء الفيزيائية للعام 1999 ليس لأنه شخصية مغمورة لم تقدم شيئا يستحق الإشارة والإشادة بل لأن الكثيرين ممن سيقرأون مقالي هذا هم أبناء جلدتي ممن جرجرهم إعلامنا العربي ، عبر الفضائيات بشكل خاص ، إلى متابعة أخبار الفنانين والفنانات ومعرفة أدق تفاصيل حياتهم وكيف يأكلون وماذا يلبسون ليصبح ممتهن الغناء في أعراس الحارات والمخيمات مثلا وقدوة يتداول الحديث عن منجزاته أبناؤنا وبناتنا في المدارس والجامعات أما العلماء والمبدعين فلا مكان للتعريف بهم وبإنجازاتهم .

أكتب عن هذا العالم العربي بعد أن قامت الجامعة الأردنية مشكورة باستضافته قبل بضعة أسابيع ومنحته شهادة الدكتوراة الفخرية في العلوم والآداب بعد أن طاف العالم وسمع به القاصي والداني كعالم عربي يعمل في إحدى أهم الجامعات الأمريكية وحاز على شهادات الدكتوراه الفخرية من أعرق الجامعات وتقدم لدولته (مصر( بمشروع رائد في مجال البحث العلمي سيقودها لأعلى المراتب إن نجحت في تطبيقه.

كان على الإعلام الأردني بكل وسائله أن يشارك الجامعة الأردنية الاحتفاء بهذا الرجل فهو ليس مجرد عالم يقبع في المختبرات الأمريكية وإنما صاحب فكر ونظريات نهضوية يستحق التقدير والاستماع لما يقول أينما حل و رحل ليس فقط تقديرا له وإنما للإفادة مما يقدمه من أفكار حول أهمية البحث العلمي وأثره في تطور الأمم وسيادة الدول وما يتمثل في شخصه من صورة للقدوة التي نتمناها لأبنائنا .

لم يكن من المناسب أبدا أن يأتي للأردن زائر بحجم أحمد زويل دون أن يلتقيه أكبر عدد من طلاب العلم والمثقفين في محاضرات تشحذ الهمم وتعيد الثقة في نفوس لم تعد تصدق ما سجل التاريخ لأمتها من مجد وحضارة أمام حاضر هزيل نكتفي فيه بتقليد قشور الحضارة الغربية وما يرافقها من تفاهات الموضة وملاحقة لنجوم الرقص والغناء .

شكرا للجامعة الأردنية ولرئيسها الدكتور خالد الكركي على هذه اللفتة الكريمة ونأمل أن تقود الجامعة جهدا يلقي الضوء على علمائنا الأردنيين ممن يمرون أمامنا دون أن نعرفهم أو نلقي لهم بالا ، بينما امتلأت بصورهم وأبحاثهم أعرق المجلات العلمية العالمية
mustafawaked@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :