facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"مشاهد ساخنة" لا تخدش الحياء العام


احمد ابوخليل
29-04-2009 08:10 AM

اهتدت كثير من الجهات الحكومية ذات العلاقة بالتنمية والتخطيط الى ما يشبه الدراما التنموية, فهي تقوم بتنظيم تمثيليات على بعض الاجراءات أو الخطط بمشاركة 'ممثلين' عن الجهات ذات العلاقة. ومن آخرها مثلاً, التمرين الذي أجرته الحكومة على تجربة الأقاليم في مأدبا, وقد أدى 'ممثلو' مختلف الجهات أدوارهم بحرفية عالية وتعرفوا على نقاط الضعف كي يتم الاستفادة منها في 'الحلقة القادمة' في محافظة أخرى. ومنذ يومين أقامت وزارة التنمية السياسية تمريناً مماثلاً على الأحزاب في جامعة مؤتة, وهنا أيضاً كان الأداء جيداً مع أن الأحزاب ممنوعة في الجامعات, وهذا دليل على حرفية عالية لدى المخرج ولدى كاتب السيناريو.

في الدراما التنموية الأردنية يوجد بعض المشاهد الجريئة, فالحقائق توضع أمام المتحاورين 'عارية' تماماً وهم يقابلونها وجهاً لوجه ويتجنبون 'إدارة الظهر' لأي من الاشكالات, ومن جهتهم لا يميل المسؤولون الرسميون الى 'التستير' على أي من القضايا المطروحة, وبالتوازي مع ذلك يقوم المشاركون بأدوارهم ف¯'يتحسسون' كل التفاصيل و'يتلمسون' كل ما هو مطروح من مختلف الجوانب.

الموسيقى التصويرية متقنة تماماً أيضاً, فهناك 'جوقة' جاهزة يتميز من بين أعضائها عدد من أمهر العازفين على 'القانون', ولكن اللافت أنه حتى 'التطبيل' و'التزمير' يجري توظيفهما بما لا يخل بالمعزوفة ككل.0

ahmad.abukhalil@alarabalyawm.net




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :