facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العرب لن يتركوا الاردن وحيدا


د.بكر خازر المجالي
07-06-2018 02:31 PM

انتفض الاردنيون بغضبة شعبية غير مسبوقة بسبب تلك القوانين التي تمس حياتهم وتضيق سبل العيش عليهم ، انتفض الاردنيون لانهم يشعرون ان ملفات الفساد لم تنته وان الفاسدون لم ينالوا بعد العقاب اللائق بهم ، وان اموال الشعب فيها نهب وهدر وعبث وان هذه الاموال السائبة هي اهم سبب في اضطرار الحكومة الى اللجوء الى هذه القرارات الصعبة .

الاردنيون يقولون كلمتهم الان ،والحكومة تسمع جيدا وتشعر بنبض الشارع المتأجج الدفاق التواق الى حل جذري على اساس كرامة الوطن وكرامة المواطن.

ولكن ما نشعر به وبكل اعتزاز ليست فقط الحالة الحضارية للاردنيين الذي يهتفون للوطن ويرون في رجال الامن والدرك كحراس لهم ، بل ما نعتز به هي وقفة الدول العربية التي لم تترك الاردن وحيدا ، ونرى سلسلة الاتصالات من دول عربية عديدة قد هبت لمساعدة الاردن ، فصوت العراق قريب وصوت الكويت حيوي وكذلك صوت السعودية القريب دائما ومن الامارات التي تهب دائما لمساعدة الاردن ، الجميع عينهم على الاردن حتى تلك الكتابات الصحفية من عرب في صحف عربية تتحدث عن الاردن وفضله الكبير التاريخي ، وعن مكانته وقيادته وكيف انه البلد المضياف للعرب حين يكونون في محنة .

هكذا هو الاردن عبر تاريخه قد مر في محن صعبة اثر حرب حزيران وبعد خلال الاحداث المختلفة ،ودائما يكون العرب هم اهل الصدق والعون .

وتتجلى العروبة اليوم بوقفة شجاعة وشهامة لتأكيد دعمها للاردن الذي لا يستحق الا الخير والوفاء له لمواقفه وتضحياته وانه صمام امان في المنطقة من مصلحة الجميع ان يكون هذا البلد امنا ومستقرا ، ويحرص الاردنيون على ان يكون الاردن منيعا قويا صامدا ويدركون هدف العابثين الذين لا تخلو منهم اية ساحة.

سيبقى الاردن شعبا وقيادة هاشمية وجيشا عصيا قويا في وجه الاشرار والمتربصين ،وما زادته المحن الا قوة وصلابة ، ويبقى العرب يطوقون عنق الاردن بمواقفهم ونخوتهم ، وسيبقى الاردن بيت كل العرب.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :