facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





للرئيس الجديد .. ابحث عن كلمة السر ؟


النائب الاسبق م.سليم البطاينة
09-06-2018 04:51 PM

يقول Francis Fukuyama الفيلسوف والاقتصادي والسياسي الامريكي من أصول يابانية وصاحب كتاب نهاية التاريخ والإنسان الخير ، والفضائل الاجتماعية وتحقيق الازدهار ، ان الثقة ( Trust) هي كلمة السر في انتقال المجتمعات من حال سيّء الى وضعية مغايرة بأحسن حالاً ، حيث عبر عنها فرانسيس انها رأس المال الاجتماعي ، اَي مكونات رأس المال البشري الذي يسمح لافراد المجتمع بالتعامل المشترك في ظل منظومة اخلاقية قوامها الثقة المتبادلة بما لها من أثر إيجابي في تحقيق النمو والازدهار لأي مجتمع كان !!!! حيث تمثل قوة أساسية للثقافة في خلق مجتمع اقتصادي وسياسي متماسك ومتجانس!!!!! فقدرة المجتمع على تعزيز جوانب الثقة يعزز الرخاء والازدهار ، فغياب الثقة يؤدي الى فقدان فرص التقدم الاقتصادي ، وهذا ما يطلق عليه علماء الاجتماع ( العجز في رأس المال البشري ) !!!!!!! فالواقع الجديد للدولة الاردنية كشف عورات واسقط شخصيات وشق جماعات ؟

فالغضب الشعبي الذي شاهدناه على امتداد خمسة ايّام لطالما كان كامناً داخل نفوس الأردنيين لسنوات خلت الى ان وصل الى حالة من شبه الانفجار الذي لا يمكن للغدر والخداع السيطرة عليه ، حيث الإحساس بالفقر والظلم وفقدان الأمل بالحياة !!!! فالمجتمع الذي يكثر فيه عدم وجود عدالة اجتماعية وفقر وبطالة مرعبة ، فلا بد ان تكثر فيه الاضطرابات المختلفة وحالة عدم الاستقرار ؟؟؟ فأسباب توقد الغضب الشعبي له أسباب عديدة !!!!! أولها انعدام الثقة ما بين الحكومات والمواطنين ، وفقدان المواطنين لكرامتهم ، وعدم توفير فرص عمل ، وغياباً كاملاً للعدالة الاجتماعية بين أفراد المجتمع الاردني ، وانتشاراً ليس له مثيل للفقر والمرض !!!!!!!! فالمواطن الاردني وبعد عدة تجارب مع الحكومات أصبح لا يثق بها وبوعودها ؟؟؟؟ فالثقة مفرده تكاد تكون معدومة في قاموس السياسيين لأن التاريخ يحدثنا على انها الخداع والمكر والحيلة !!!!!؟؟؟؟ فكرامة الأردنيين انتهكت وثقتهم بمن حولهم فقدت ؟؟؟ فمعظم الحكومات السابقة أطلقوا وعوداً لم يفو بها ؟؟؟ وحددوا مدداً زمنية لم يتقيدوا بها ؟؟؟؟ فالمسكنات والمهدئات التي أعطيت للأردنيين لم تعد تجدي نفعاً !!!!!! الامر الذي يحتم على الرءيس الجديد زرع الثقة في نفوس الأردنيين والعمل على ترسيخ تلك الثقة بالافعال لا بالأقوال ، ولا بد لكرامة الأردنيين ان تكون على رأس أولويات العمل بالمرحلة القادمة!

فالحكومة السابقة عجزت عن التوحد بين أعضاء فريقها؟؟؟ وعجزت عن التعامل مع خصومها ؟؟ وعجزت عن الحفاظ على احترام حلفائها ؟؟؟ وعجزت عن الاحتفاظ بثقة الأردنيين بسب أنعدام الرؤية ورعونة الأداء وسيطرة الاطماع الشخصية ، وكانت تتفن في صنع الأزمات ؟؟؟ فالثقة الان ما بين الحكومة والمواطنين تكاد تكون في أدنى مستوياتها !!!! فكل حكومة عند بداية تشكيلها تدعي حرصها على المواطن وأنها حامية له !!! وان قراراتها لضمان مصلحته والعمل على خدمته وأنها لا تستهدفه وأن صدرها يتسع دائماً لكلماته !!!! فلا بد من استراتيجية جديدة وشاملة لموضوع بناء الثقة بين مفاصل وأركان الدولة ( الحكومة والشعب ) فأزمة الثقة تفاقمت الى حد كبير وتجاوزتها إلى حالة جديدة تتسم بالعداء الشديد !!!!؟؟؟؟ فالأحداث تصنع الثقة من عدمها !!!! فالثقة الأن هي حديث الساعة ولكي لا تخسر الحكومة الجديدة تقة مواطنيها يجب عليها ان تكون صاحبة مبادرة وان تعمل على تكريس التفاعل الإيجابي بدلاً من جعل المواطن متلقياً سلبياً للمعلومات من مصادر غير ذات مصداقية!!!!!!!!!!!!!! فتلك الهوة بين الطرفين لا بد من العمل على ردمها




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :