facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مَنْ وزير الشباب الجديد يا دولة الرئيس؟


أكرم جروان
13-06-2018 05:49 AM

يحق لنا يا دولة الرئيس الموقر أن نطمئن على شباب الوطن، جُلَّ إهتمامنا وحرصنا، وهذا ينبع من المواطنة الصادقة والإنتماء المُخلِصَ للوطن العزيز، الأردن الغالي، أردن أبا الحسين، لا سيما وأنَّ الأردن مجتمع فتيْ، ونسبة الشباب فيه تصل إلى ٧٠٪‏ تقريباً، وهذا يحتاج منا الإخلاص في العمل من أجل شباب الوطن!!!.

نعلم جيداً أن دولتكم الموقرة تحرص على الوطن والمواطن وتقديم الخدمة الفضلى للنهوض بحياة الوطن والمواطن على حدٍّ سواء، وكذلك قربكم من شباب الوطن وحبَّ الشباب المُخلِصَ لشخصكم الكريم، فقد ملكت قلوب الشباب والمواطنين أيضاً، وهذه ميِّزة لم يتحلَّ بها رئيس للوزراء من قبل، وبذلك آمال الشعب والشباب كبيرة بك، والمسؤولية تقع على عاتق شخصك الكريم، وهي كبيرة كآمال الشعب والشباب، أعانكم الله على حِمْلها.

من باب غيرتنا على الوطن وشبابه، ننتظر إعلانكم عن الفريق الوزاري بفارغ الصبر، لنطمئن على شباب الوطن ومن يقودهم إلى القمة، وهذه الغيرة، تجعلنا مشدودين لسماع إعلانكم، لإعادة الأمل لدينا في النهوض برعاية شباب الوطن.

قد قدمنا الكثير من الأفكار البناءة للنهوض في رعاية الشباب من خلال كتاباتنا السابقة!!، وحتى الآن لم نُحقق تنفيذها، فالمعسكرات الشبابية قد تم تأليف كتاب بها من أجل صناعة القادة من خلالها!!، وكان الكتاب يحمل عنوان " المعسكرات الشبابية في صناعة القادة"، وأتبعنا ذلك التأليف بكتاب آخر " الأردن أرض العزم" والذي إحتوى باباً كاملاً عن رعاية الشباب، ولكننا ما زلنا ننتظر!!.
فهل ستكون حكومتكم الموقرة نصيرة الشباب كما هي نصيرة الوطن؟
نجزم ذلك ب نعم، فأنتم نصير الشباب كما أنتم نصير الوطن.
دمتم ودام عطاؤكم للوطن ومليكه وشعبه وجيشه وأَمْنِه .




  • 1 مراد 13-06-2018 | 11:22 AM

    لابد من الاهتمام بقطاع الشباب كما هو اهتمامنا بالتنقيب عن النفط… فالشباب ثروة حقيقية لطالما تميز بها وطننا الغالي… والأمل برئيس الوزراء المكلف الدكتور عمر أن يركز على هذه الفئة سيما وأنه كان وزيرا للتربية والتعليم… الفئة الأصغر… موضوع تشكر على إثارته استاذ أكرم…


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :