facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الملك: مشروع اللامركزية سيكون على مستوى المحافظة


03-05-2009 06:09 PM

عمون - طوى جلالة الملك صفحة الاقاليم واستبدل المبادرة التي فمهت خطأً ب'اللامركزية' في المحافظات مؤكدا ان 'تسييس الفكرة غير مقبول وهي محلية تنموية بحتة'...

وحسم جلالته الجدل بان اعاد الحكومة والنواب والنخبة السياسية الى روح المبادرة الملكية الاساسي وهي اشراك المواطنين في المحافظات بالتنمية وصناعة القرار الاقتصادي والتنموي.


وجاءت اقوال جلالته في غذاء اقامه الاحد لعدد من الشخصيات والصحافيين في قصر بسمان بحضور رئيس الوزراء ورئيس الديوان الملكي ومستشار جلالة الملك ايمن الصقدي وجعفر حسان من كبار موظفي الديوان الملكي .

وعلمت عمون ان من الحضور النواب سعد هايل السرور وعبد الكريم الدغمي ومحمود الخرابشة وعبد الله الجازي ومحمد ابو هديب وفلك الجمعاني ويوسف القرنة وعبد الحميد ذنيبات وصالح الجبور اضافة الى الدكتور عارف البطاينة وسمير الحباشنة والدكتور محمد مصالحة ونقيب المحامين احمد طبيشات وخالد الغزاوي والنائب الاسبق فرح الربضي والمحافظ السابق محمد حسين الشوبكي ومهند مبيضين ومن الصحافيين والكتاب فهد الخيطان وسميح المعايطة وعصام قضماني.


الملك: مشروع اللامركزية سيكون على مستوى المحافظة

وفي خبر (بترا) أكد جلالته أن برنامج اللامركزية الذي بُدء العمل على تنفيذه يأتي في إطار مشروع الإصلاح الذي يستهدف توسيع مشاركة المواطن في صناعة القرار وبناء مستقبل الوطن.

وشدد جلالته، خلال لقائه في الديوان الملكي الهاشمي عددا من الشخصيات التي تمثل شرائح مختلفة في محافظات المملكة بحضور رئيس الوزراء نادر الذهبي، على أن مشروع اللامركزية سيكون على مستوى المحافظة بحيث يضمن التعاون والتنسيق بين المحافظة والحكومة ويأتي في إطار العمل المستمر من أجل تحقيق مصلحة الوطن وتقديم الأفضل للمواطن.

وقال جلالته 'عندما بدأت زيارت المحافظات، بدا لي أن المواطن هو الذي يعرف الاولوية بالنسبة لمنطقته وماذا يريد من مدارس ومراكز صحية وطرق. نريد ان نعمل ونسمع من الجميع، وخطوة بخطوة سنمشي الى الامام ولا نريد الاستعجال'. وبين جلالته أن الهدف إعطاء المجال للمواطن، الذي يحظى بثقة كاملة ويجب أن يأخذ دورا أكبر في صناعة القرار، ليحدد ماذا يريد كأولوية.

واستغرب جلالته خلال اللقاء طروحات حاولت وضع مشروع اللامركزية في سياق اعتبارات خارجية، داعيا إلى الابتعاد عن هذا الطرح والتركيز على الحوار حول المشروع ودراسة سبل إخراجه بأفضل صورة من اجل تحقيق أهدافه في إعطاء المجال للمواطن في الإسهام في عملية البناء.
وفي هذا الصدد، قال جلالته 'نريد إعطاء المجال للمواطن أن يفكر بمستقبله ويساعدنا في تحسين وتطوير البلد'. وأضاف جلالته أنه يريد أن يُطمئن أن العمل يجب أن يسير بعناية وبمشاركة الجميع وإسهاماتهم.

وقال 'نعمل لمصلحة بلدنا واعتقد ان المواطن لديه القدرة ويعرف ما هو مطلوب وكلكم جزء من المجتمع وتستطيعوا ان تساعدو'.
وتطرق جلالته خلال اللقاء إلى نتائج زيارته الشهر الماضي للولايات المتحدة حيث قال 'ان الزيارة كانت من انجح الزيارات بالنسبة للأردن وبالنسبة لقضية فلسطين'.

وأضاف جلالة الملك أنه مرتاح من نتائج الزيارة، لافتا إلى أن هناك فرصة لحل الصراع وفق حل الدولتين وفي سياق إقليمي ما يتطلب جهدا عربيا كبيرا للوصول الى السلام الذي يعيد الحقوق العربية.

وقال 'أنا مرتاح لموقف أوباما وموقف الإدارة الأميركية بالنسبة لمستقبل أخواننا في الضفة وغزة. أمامنا عمل كثير كأردن وعدد من الدول العربية لحماية ومساعدة أخواننا الفلسطينيين'.

وفي رد على سؤال حول الدور الأردني في المنطقة وقضاياها، بين جلالته أن الدور الأردني موجود وفاعل وهو دور يراد منه تحقيق النتائج لا البحث عن مجرد دور.

وقال 'نعمل لتحقيق النتائج لا من اجل التقاط الصور. نقرر ونخطط من اجل مصلحة اخواننا في فلسطين والعراق وكل الدول العربية في إطار من التنسيق والتعاون مع الأشقاء'.

من جانبهم، قدم الحضور وجهات نظرهم حيال عدد من القضايا المحلية والوطنية والإقليمية، مؤكدين أن موضوع اللامركزية سيلعب دورا هاما في توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في صناعة القرار.

وثمنوا الجهود التي يبذلها جلالته لتحديت وتطوير المملكة ودعمه المتواصل للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعه.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي ناصر اللوزي ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر سيادة الشريف فواز زبن عبدالله ومستشار جلالة الملك أيمن الصفدي والمستشار في الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي.


الصورة من يوسف العلان.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :