facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





السفير والشباب يا دولة الرئيس!!!


أكرم جروان
17-06-2018 02:34 PM

يا دولة الرئيس ،منذ بدء عملي في وزارة الشباب نهاية عام ٢٠١٦م، ألاحظ أنَّ وظيفة الوزير لوزارة الشباب تكون لسفراء !!!، فهل هذه سياسة أم صُدفة ؟!!!.

إلتحقت بالعمل لخدمة شباب الوطن وكان آنذاك الوزير سفيراً قبل إلتحاقة بالعمل كوزير للشباب!!!، ثم جاء وزير آخر أيضاً بنقله من سفير إلى وزير !!!، ثم جاء السابق كذلك كان سفيراً، والحالي أيضاً سفيراً !!!، فهل هذه سياسة الإنتقاء لوزير الشباب أم هي صُدفة ؟!!!!.

يا دولة الرئيس ، منذ تعييني في وزارة الشباب وأنا أُقَدِّم الأفضل بالفكر الإبداعي لخدمة شباب الوطن، وقد تشرفت بإشادتك الكريمة لي في ذلك غير مرة لمقالات نشرتها للنهوض في خدمة ورعاية الشباب أثناء وظيفتك وزيراً للتربية والتعليم ، وتلك الإشادات أعتبرها وسام شرف لي أعتز بها.

يا دولة الرئيس، تعلم دولتكم الموقرة إصدارات مُؤلفاتي للنهوض في رعاية الشباب، وقد أصدرت ونشرت كتابين في ذلك والثالث بين يدي وقريباً سيتم إصداره بعد طباعته، ويعلم بها القاصي والداني !!!، فهل حرَّكت بها ساكناً؟!!!
رُغم أنني جلست مع الوزراء السابقين الثلاثة، وهم كانوا سفراءاً !!!، وناقشت وجهة نظري في التغيير لخدمة شباب الوطن معهم !!!. ولكن تمَّ تهميش أفكاري الإبداعية من أجل التغيير !!، حتى تبناها صاحب السمو الملكي الأمير الحسين إبن عبدالله الثاني، ولي العهد المعظم، من خلال زيارة سموه إلى وزارة الشباب ، وقَدَّم توجيهاته بطلب إستراتيجية وطنية شاملة غير تقليدية ذات برامج إبداعية تُطَبَّق على أرض الواقع، وكانت تلك الزيارة والتي تشرفت بها وزارة الشباب قبل نهاية العام المنصرم بشهرين !!!، وطلب سموه تلك الإستراتيجية خلال شهرين !!!!!.
فأين إستراتيجية الشباب الوطنية الشاملة غير التقليدية وذات البرامج الإبداعية التي تُطَبَّق على أرض الواقع؟!!!.
علماً أنَّه قد مضى تسعة أشهر ونيف على تلك الزيارة ، يعني خمسة أضعاف المُهلة التي طلبها سموه لتلك الإستراتيجية !!!.

يا دولة الرئيس، نشرت مقالةً سابقة في بداية شهر ٣ ، آذار /٢٠١٨ طالبت فيها لقاء مجلس الوزراء وجهاً لوجه مع شباب مندوبين عن شباب الوطن، وبقدرة قادر بعد يومين من المقالة كان هذا اللقاء ، وقد تشرفت بالسلام على دولتكم آنذاك!!!.

فما سر منصب وزير الشباب والسفراء ؟
وهل السفير هو القادر على التغيير في نهج رعاية الشباب وتقديم الأفضل لهم؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :