facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تحية للشعب الأردني


د. بسام العموش
02-07-2018 07:36 PM

أحييكم وأنا منكم ولدت وعشت على تراب هذا الوطن ، تعفرت فيه ، أكلت من خيره ، أحببته كما هي الفطرة عند كل إنسان بل كل المخلوقات تعشق مكان ولادتها . كنت ابنا" لأحد أبناء القوات المسلحة التي لم يستطع اختراقها المغرضون المتآمرون ، رأيت البسطار والطماقات والنياشين والأوسمة والشعار والبوريه . عشت مع الناس من كل الأصول ولم نكن نعرف هذه الكلمة بل كلنا ابناء وطن ، نحب النخوة والغيرة والشجاعة والكرم رغم فقرنا ، عشنا الرجولة في طفولتنا ، فلسطين تسري في دمائنا ، والجزائر نشيدنا ، وبلاد العرب هتافنا . زرعنا الشجر في جبال الرصيفة يوم كنا طلابا" ولا زلت الى اليوم كلما مررت بها نظرت لشجيراتي . شعبنا صاحب حمية ونخوة ، قاتل في فلسطين لانها أرض الإسراء ورقدت جثامين أبنائنا هناك " ومنهم خالة لي في سلوان " وعم لي قضى سبع سنين في سجن عسقلان . استقبل شعبنا إخوانهم الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق من الشيشان والداغستان و البوسنة و فلسطين ولبنان والعراق وسوريا والحجاز . احتضنهم لأنه لا يعرف الأبواب فهو ابن بيت الشعر المفتوح
" عند كل قبائل الأردن " على مصراعيه للكرم والإيواء والجود بالموجود . هذا الشعب الذي رفض أن يتم تدمير بلده فتظاهر واعتصم واحتج بحضارية ورقي وفوت الفرصة على تجار الدماء والخراب وكان المشهد الذي رأيناه في رمضان زلزل الأرض تحت أقدام حكومة لم تتق الله في البلد والشعب والتاريخ والفقراء. وها هو يهب للدرعاويين الذين يتلقون حمم الطائرات الروسية ، وقذائف الحقد الطائفي ، وسواد الإرهاب الأعمى المأجور . هب الشعب المبتلى بحكومات لا تشعر به يقسم رغيف خبزه مع أخيه السوري فلا فرق بين مدرقة السورية والأردنية ، ولا عصبة بنت درعا وبنت المفرق ومعان والسلط ومادبا والجيزة وام النعام وملكا والطفيلة وغور الصافي والشونة و صبحا وصبحية ( لتعذرني الحكومة لإزعاجها بأسماء ربما لا تعرفها ).
تحية لك أيها الشعب فقد رأيت رئيس وزراء واحدا" يعود الى بيته لينكش حول شجر بيته حيث لا خدم ولا حشم ولا حراسة ولا دابوق ولا دير غبار ، رئيس لم يغير قانون التقاعد ليستفيد هو فيفصق في نهاية كل شهر سبعة الاف دينار سحت وبهتان بينما تقاعد والدي رحمه الله مائتا دينار حلال زلال لا تقارن بما قدم .
تحية لك أيها الشعب الصابر على بلاء الشللية وليالي الأنس والخمر والميسر ونهب الأراضي الذي يعشقه الأراذل الصغار الذين لم يتربوا مثلك على العشق العذري لوطنهم ، وعزاؤنا ان الحثالة ستزول عاجلا " أم آجلا" بإذن المولى جلت قدرته .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :