facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





السنة التحضيرية في كلية الطب .. لقد أزفت الساعة


الدكتور وليد المعاني
11-07-2018 01:59 AM



وهكذا ... و رغم كل الإعتراضات من رؤساء و عمداء الكليات في الجامعات المعنية ... نسير في طريق السنة التحضيرية في كليتي الطب البشري و طب الأسنان في الأردنية و التكنولوجيا.

كتبت منبها و محذرا عدة مرات ، و التنبيهات والتحذيرات منشورة و معلنة، و لكن لم يعلق عليها احد (غير بعض المواطنين) و لم يصغ لها أحد.
https://www.ammonnews.net/index.php?page=article&id=356197#Comments

واجبي الوطني يقتضيني مرة أخرى، لا بل يحتم علي التحذير من السير في هذا الإتجاه، و أنبه للمرة العاشرة بأنه طريق محفوف بالمشاكل و الإرتدادات المجتمعية.

يقول المنشور في صحيفة الدستور اليوم و أقتبس"وفرز الطلبة بعد خضوعهم لامتحان بعد انتهاء السنة وفرزهم على الطب والاسنان وما تبقى وفقا للاعداد المقبولة من هيئة الاعتماد سيوزعون على التخصصات الأخرى بناء على رغباتهم ".

إذن و كما كنا نقول فإن من سيلتحق بالطب والأسنان سيكون نصف من قبلوا في السنة التحضيرية، و سيوزع الباقون على مقاعد شاغرة في الجامعتين كما هو الحال عند توزيع الطلبة الأقل حظا او الذين أساؤا الإختيار ( أي لكليات و تخصصات لايريدونها و لا يجد خريجوها عملا بعد تخرجهم).

لا زال هناك فسحة من الوقت للتراجع، و على المعنيين شرح الامر للناس مواجهة وليس في صحف لا يطًلع عليها الطلبة، و توضيح الامور لهم و بيان ماهم مقدمون عليه.

و أرجو من هؤلاء المعنين عدم الإتكاء على الإستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية لناحية عدم تبصر و توقع المستقبل و منعكساته.

و ما زلت أقول ان أعلى معدل قبول في الطب لهذا العام سيكون في الجامعة الهاشمية، فهي مقاعد مضمونة تبدأ في كلية الطب و تنتهي فيها.




  • 1 علاء الهلسه 11-07-2018 | 08:15 AM

    اعتقد ان فرز طلبة الطب بعد السنة الأولى هو غير عملي وغير صحيح وغير عادل.
    ان طلبة الطب يأتون من مدارس وبيئات مختلفة، ويتعرضون لحاجز لغوي في الغالب وتغيير النمط الدراسي من المدرسة للجامعة، وعليه فإنه قد يتعرض لبعض الصعوبات في سنته الاولى.

    عملية الفرز بناءا على نتائج سنة واحدة ما هو إلا تكرار لفرز نتائج الثانوية العامة وهو ما نطالب جميعنا دائما لتغيير نمط الفرزأعلاه، فكيف نعود ونستخدم هذا الاسلوب بعد الخروج من بوتقته من الدراسة المدرسية.

  • 2 علاء الهلسه 11-07-2018 | 08:21 AM

    استاذنا العظيم، وأنت الاستاذ الجتمعي الكبير، سمعة خريجي كلياتنا الطبية هم الأفضل، والأدل على ذلك ما نراه من اتنشارهم في أسقاع الدنيا، ونجاحهم بالتطور مع العلوم الحديثة.

    ليست المشكلة بمخرجاتنا ولكن مدخلاتنا.

    الأولى فرز الطلبة الدارسين في الخارج وليس الداخل، التأكيد على أن خريجي الجتمعات من الخارج قادرين على العطاء كخريجي الجامعات الأردنية.

    لا نريد اعدادًا نملاء بها مستشفياتنا وإذا قصرو وتم ضربهم من اهالي مرضى نقول أين المشكلة

  • 3 ابو عبدالرحمن القرعان 11-07-2018 | 11:29 AM

    في البدايه اطرح سؤال لما هذه السنه التحضيريه؟ هل هناك ضعف في مخرجات كليات الطب في الجامعات الاردنيه . وهل مستوى خريجي الطب من الجامعات في الخارج اعلى من مستوى خريجي الجامعات الاردنيه. فالبحث وراء الخلل ومعالجته ابدى من تضع الطالب تحت ضغط نفسي خلال السنه التحضيريه وما ينوبه من خوف وقلق يجعله لا يظهر مستواه الحقيقي..لا يكفي شبح التوجيهي..فواله سيكون تفكير الطالب وخوفه وقلقه من الصف الاول الثانوي هو واهله..على مستقبله وحبه في كلية الطب.

  • 4 ابو عبدالرحمن القرعان 11-07-2018 | 11:47 AM

    السؤال الثاني ...عند قبول الطالب في كلية الطب ودراسسته لفصلين وكانت النتيجه ضعيف هل توافق الجامعه على استمراره في كلية الطب؟....طبعا" لا فلما هذه السنه التحضيرية فلنكن على موضوعيه وشفافيه في الطرح....وهل فكرتم بجديه في حال عدم اجتياز الطالب للسنه التحضيرية بتوزيعهم على تخصصات اخرى لا يرغبها الطالب...وانفرض عليه التخصص ليس لضعف في الطالب لاجتيازه التحضيريه ولكن للخوف والضغط النفسي من عدم الاجتياز قبل الاجتياز ...بالاضافه الى سفره للخارج ودراسة الطب ..وفي حينه ستقول له اهلا" وسهلا"...وشكرا"

  • 5 د محمد البشتاوي 11-07-2018 | 01:37 PM

    مقال رائع فعلا ستظهر مشكلات كبيرة وخصوصا مع الطلبة المغتربين ولا اعرف كيف سيتم التعامل مع الطلبة المقبولين على نظام المقاعد.

  • 6 خالد ملكاوي 25-07-2018 | 06:38 PM

    السلام وعليكم ورحمه الله وبركاته ،هذا مقال رائع جدا ،وانا اعتقد بان هاذا القرار ظالم للطلاب ،وسيقوم بتدمير هذه الفئه التي سيتم استثنئها نفسيا ،وذلك من خلال اختبار قدراتهم في ظل ظروف جديده كليا وفي امتحان واحد اخر هذه السنه،وستكون هناك سنه توجيهي جديده على جميع الطلاب الذين يلتحقون بهذه التخصصات وعلى اهلهم الذين يحملون العبئ الاكبر ماديا،اتمنى من السيد وزير التعليم العالي المحترم ان يعيد النظر بهذا القرار وان يفكر بالتعاون مع اللجان بقرار ينصف جميع الفئات الراغبه ،وشكرا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :