facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ما الذي يحدث بالبلد؟ صارحوا الناس وطمنوهم!


النائب الاسبق م.سليم البطاينة
24-07-2018 09:35 AM

ما بين ما الذي يحدث بالأردن وإلى أين نحن سائرون ؟؟؟؟ تدور أكثر الأسئلة المرعبة والتي تصطدم بالباب الرئيسي للفكر والعقل ، ولكل من له فكر وعقل بهذا الوطن !!!! وكل من يتعدى بصره وبصيرته موقع القدمين إلى الزمن البعيد والزمن القريب العاجل؟؟؟ فأينما تذهب تسمع هذه الكلمات من الأردنيين وتشعر بحالهم وأحباطهم ويئسهم !!!!!!! فعلى ما يبدو أن الذين نكتب لهم ونخاطبهم لا يقرأون ولا يسمعون؟؟؟ فهم للأسف لا يعرفون أن الفرق كبير ما بين الدولة والحكومة والوطن !!!! فالبلاد تمر بظروف أقتصادية وأجتماعية غير مسبوقة !!! الأمر الذي يحتم على أركان الدولة أن تتحلى بالكثير من الرصانة والواقعية ، وتعمل على مصارحة الناس بحقيقة ما يجري !!!!!! وبما هو عاجل وما هو آجل ؟؟؟ فقادم الأيام سينبئنا بما قد يحدث ؟؟؟.

فالخوف على الاْردن وشعبه ونظامه ، فلسنا علماء نفس أو أجتماع !!! لكننا كبقية الناس نتسأل ما الذي يحدث داخلياً ؟؟؟؟؟؟؟؟ وفِي هذه الفترة تحديداً بعيداً عن السياسة ؟ وفِي توقيتات متقاربة دون معرفة الأسباب ؟؟؟ فالدولة ما زالت تعاني من بعض الحواجز في ظل جميع التجاذبات الحاصلة داخلياً !!!!! فالكثير من القضايا والأزمات الداخلية أنتهى أمرها إلى فشل كبير أو عجز عن التعامل معها أو إدارتها ؟؟؟؟؟؟؟؟ فالتضليل الأعلامي له عدة صور منها قلب الحقائق ، أو التضليل بالمعلومات التي ليس لها علاقة بالحدث ؟؟؟!!!! فالشعور بالأحباط واليأس أصبح ملازماً للأردنيين منذُ فترة ويزداد يوماً بعد يوم !!!!!! فالفقير والغني وميسور الحال يشعر بنفس الشعور !!!! فالأردنيين يريدون أجابات واضحة وشافية !!!! لأننا يجب أن نكون أمناء على تاريخ ومستقبل بلادنا !!! فالرأي العام يجب أن يكون شريكاً في صناعة الوعي وليس مضللاً !!!!! فالملاحظ أن هنالك من يدفع الرأي العام إلى حوارات خلافية خارج السياسة ؟؟؟؟ فالبلاد تعيش الأن نوعاً من التوتر والأنفعال وردود أفعال وأجواء مسمومة !!!!!!!! فالمطلوب سماع الحقيقة من من يملك الحقيقة؟؟؟!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :