facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحداثة تؤطر بهجة العيد ودفىء طقوسه


20-08-2018 11:07 AM

عمون – محمد الخوالدة

ساعات ويهل علينا عيد الاضحى المبارك ، واليوم الاثنين هو يوم وقفة عرفة حيث تستكمل الاسر الاردنية بنهايته استعداداتها للاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة ، في ظل متغيرات عديدة على راسها متغيران اثنان اكثر اثرا وتاثيرا في تقدير كثيرين .

ظل عيد الاضحى وسيبقى مهابة واجلالا , لم تفت قرون الزمان الطويلة التي انقضت بقدسيته ودلالاته الايمانية ، لكنها المعاصرة التي احدثت بكل تصاريفها ومتغيراتها تبدلات طالت كل جوانب حياتنا ، الاقتصاد احدث فرقا وتقنية التواصل الاجتماعي بافرازاتها المختلفة غيرت ووأدت هي الاخرى من نمط احتفائنا بالعيد الكثيرمن العادات المستحبة .

تبدأ مراسم عيد الاضحى كما هو معروف بصلاة العيد ، ثم يتوجه المقتدرون لنحر الاضاحي , في السابق كان الكل تقريبا قادرا على ذبح اضحية لادخال الفرح والسرور لنفوس اطفاله ولاكرام المقربين والمعارف محتاجهم وغنيهم ، اما اليوم فاصبحت الاضحية لارتفاع الكلفة غير المقدور عليها لاكثر الناس حكرا على المنعمين ، هذا متغير يمكن تجاوزه , اما الاهم فهو غياب مراسيم ذبح الاضحية ، ففي مجتمع التكافل الذي رحل كان رجال القرية او الحي يجتمعون بقضهم وقضيضهم لحضور ذبح الاضاحي عند بعضهم البعض .

فكما "العونة" التي كانت سبرا يحكم سلوكيات مجتمعنا في مواسم الحصاد وسواها ، يحضر اهل الحي ذبح اضحية فلان ومن ثم ينتقلون لحضور ذبح اضحية غيره ، في هذه الايام تذبح الاضاحي في مواقع شرائها او في المسالخ ، ثم تحضر لحومها للبيوت ليذهب جلها بالنسبة لكثيرمن المضحين وبغير تعميم طبعا لمنفعة اسرهم او لتقام بها الولائم التي تقتصر في الغالب على اقرب المقربين وعلية اهل الحي ، وان طال الفقير المقتر منها شيئا فالبعض قد يقدم سقطها او ماردىء من لحمها .

تقنيات التواصل الاجتماعي هي الاخرى جاءت بتغيير افقد العيد بهجة ومتعة لمة الاحبة والتزاور لتبادل تهاني العيد ، في السابق كان الكل يزور في صباح اول ايام العيد بيوت الكل في مشهد يرشح عفوية وطيبة وتماسكا وتراحما , تقليد جميل اذهبته تقنيات التواصل الحديثه ، فصفحات الفيسبوك ورسائل الواتس وسواها من وسائل اصبحت البديل ، سؤال هل يفي احساس تهنئة عبر الاثير عن دفىء لقاء اخوي يجمع الاهل والاحبة والمعارف والاصدقاء!!؟ .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :