facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الحكومة في مأزق والنواب متحفزين والاجواء تدفع لالغاء الاستثنائية


28-08-2018 09:29 AM

عمون - محمد الصالح - تشهد الأروقة الحكومية مأزقا بعد أن تبين تشدد صندوق النقد الدولي حول عدد من بنود مشروع القانون المعدل لقانون ضريبة الدخل الذي تدعي الحكومة أنها تعد له بشكل مختلف عن مشروع حكومة الدكتور هاني الملقي.

صندوق النقد الرافض لفكرة زيادة المبالغ المعفاة من الضريبة الخاصة بالشرائح المختلفة جعل الحكومة تقف حائرة فهي بين مطرقة الشارع وسندان صندوق النقد الدولي.

الحكومة بقيادة الدكتور عمر الرزاز الذي جلس في الدوار الرابع بعد شعبية عارمة والطامح إلى تحقيق إنجاز وارضاء الرأي العام في ذات الوقت يبدو أن معادلته هذه صعبة المنال.

قانون الضريبة الذي كان المحفز الرئيس لخروج الناس إلى الشارع في شهر رمضان يبدو أنه سيحرج الرزاز بعد أن كان من المفترض أن يعرض القانون على دورة استثنائية لمجلس الأمة.

التوجه إلى الغاء فكرة الدعوة لدورة استثنائية جاء بعد انحسار المدة المتبقية قبل الثلاثين من شهر أيلول المقبل وهو أقصى عمر للدورة الاستثنائية وفقا للدستور، بمعنى أن عمر الدورة سيكون أقل من شهر وهو ما يرفضه مجلس النواب لانه لا يريد سلق القانون.

مجلس النواب رئيسا ونوابا يرحبون بأي تعديل على قانون الضريبة لكن شريطة الا يزيد من الأعباء الضريبة على المواطنين والا يحمل البنود الجدلية التي قدمها مشروع الملقي.

النواب فعليا يحذرون الحكومة من الخضوع إلى كل الاملاءات التي يقدمها صندوق النقد، مشددين على ضرورة إعادة النظر بالعبء الضريبي بمجمله.

والاجواء النيابية متحفزة لرفض ومواجهة أي ضغوطات مالية على المواطنين، والرأي العام يضع الحكومة تحت المجهر، لهذا الرزاز في وضع لا يحسد عليه.




  • 1 علي ملحم ابا شرف 28-08-2018 | 01:59 PM

    مجلس النواب بحاجه الى حل والبلد ليست بحاجه له نهائيا او بالاحرى الغاؤه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :