facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





استعراض الراية :المفهوم والرسالة


د.بكر خازر المجالي
06-10-2018 03:46 AM

في كثير من استعراضات الجيوش العالمية فانها تعمد الى استخدام اثر قديم ذو دلالة تاريخية في حفل الاستعراض ، ولقد شاهدنا قبل فترة استعراض للجيش الايطالي يتقدمه علم روماني قديم ، ولمثل ذلك دلالات تتصل بعمق الحضارة واحترام تاريخ الاجداد ، وتوجيه الجيل الحاضر لفهم سيرة وطنه وان يبني على هذه السيرة بما يعزز الانتاج ويحقق التقدم المنشود .
واستعراض الراية في ميدان الراية برعاية جلالة الملك عبدالله الثاني وبحضور ضيفه الكبير سلطان بروناي الحاج حسن البلقية ، انما جاء في ظروف دقيقة ليست على صعيد الاقليم بل تكاثرت الاشاعات والتأويلات ،وخرج البعض بسيناريوهات مختلفة للمستقبل القريب ، ولكن هذا الاستعراض الذي جاء بعد خطاب جلالته في دورة هيئة الامم المتحدة ،الخطاب الواضح الذي يضع العالم امام مسؤلياته في تحقيق العدالة والانتصار للشعب الفلسطيني ،وبعد حديث جلالته لمحطة فوكس نيوز الذي حذر فيه جلالته من خطورة التوجه لحل الدولة الواحدة بدل الدولتين ،ولقاء جلالته مع اعلاميين ،بعد هذه السلسلة من اللقاءات نرى تنظيم استعراض الراية الذي حمل رسالة واضحة لنا جميعا من خلال رؤية الانضباط ودقة الايقاع من الجنود والفرسان والهجانة ،وجمالية وروعة موسيقات القوات المسلحة الاردنية ، ورأينا في وجوه الجنود التصميم على اداء الواجب وهم يقولون ان السيوف في اغمادها جاهزة لردع كل من تسول له نفسه المساس بامن وسيادة الوطن ، وان تسليم راية الثورة العربية الكبرى من كتيبة لاخرى هي التأكيد على تاريخية الدولة وتاريخية الجيش الذي نواته هي في جيش الثورة العربية الشرقي الذي كان يقوده الامير ( الملك المؤسس ) عبدالله بن الحسين وان هذا الجيش يتمثل قيم الثورة ومبادئها السامية في الوحدة والحياة الافضل .
ولا بد من استذكار جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في احضار راية اصلية من اصل رايتين اثنتين في العالم في عام 2005 ،وتسليم جلالته لهذه الراية للجيش العربي الاردني في احتفال خاص مع تسليم رايات لكتائب حرس الحدود وليضيف جلالته قيمة تاريخية وتوجيه رسالة الى الجميع لان نكون عند الوفاء للرجال الذين بنوا هذا الوطن الغالي ، وان الوطن يحتاج دوما للرجال الذين يواصلون خدمته والدفاع عنه ، وللتذكير ان جيشنا العربي الاردني منذ تأسيسه وهو يصون سيادة الوطن وله سيل من التضحيات في سبيل القضية الفلسطينية ،ويؤدي واجبا اقليميا وعالميا في دعم جهود السلم وفي التصدي للعنف والارهاب والتطرف متحالفا مع المجتمع الدولي .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :