facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تدخل مثمر لوزارة الداخلية يعلق اضراب اقسام البيئة ببلدية اربد


12-10-2018 02:42 PM

عمون - توصل مجلس بلدي اربد الكبرى لاتفاق يعلق فيه اضراب عمال البيئة والمباشرة باعمال جمع النفايات فورا خلال الاجتماع الذي عقد صباح اليوم واستمر بضع ساعات وجاء ثمرة تدخل وزير الداخلية وفق رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني .
واقتصر تعليق الاضراب على دوائر البيئة والاقسام الملحقة بها فيما سيتم الابقاء على قرار الاضراب لبقية موظفي وعمال دوائر ومؤسسات البلدية المختلفة .
وبموجب الاتفاق فان تعليق الاضراب بالبيئة سيستمر طيلة فترة المهلة التي حددها وزير البلديات للجنة التي شكلها وقومها 14 رئيس بلدية لبحث مطالب العاملين بالبلديات واتخاذ توصيات بشانها وان يصار الى تكثيف جهود ازالة النفايات التي تكدست بالمدينة ومناطقها على مدار ثلاثة ايام .
وقال رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني ان فض اضراب العمال جاء ثمرة تدخل وزير الداخلية الذي تواصل بشكل مستمر مع البلدية ودفع باتجاه عقد الاجتماع للتوصل الى صيغة تضع حدا لمعاناة سكان المدينة جراء الوضع البيئي وتفاقمه السلبي مثمنا هذا التعاون الذي يعكس اهتمام الوزارة بمشاكل المواطنين .
واكد عدد من ممثلي الموظفين الذين تحدثوا في الاجتماع ان الاستجابة لتعليق اضراب عمال البيئة دافعه الوفاء للمدينة وسكانها وحقوقهم والحد ما امكن من معاناتهم وتذمرهم خاصة وان تداعيات الاضراب باتت تهدد بوضع كارثي على الصعيد البيئي .
واعربوا عن املهم بتفهم المواطنين لدوافعهم التي افضت للاضراب خاصة وان مطالبهم مضى عليها عدة سنوات دون ان تبادر الوزارة لبحثها والتفاوض حولها .
ويطالب العاملون بجملة مطالب تتمحور حول انشاء صناديق ادخار واسكان للبلديات ومكافاة نهاية الخدمة وتسكينهم بمسمياتهم الوظيفية في جدول التشكيلات وتثبيت عمال المياومة حيث توقف تثبيتهم منذ عام 2014 وانشاء اقسام سلامة عامة .
وكانت المدينة ومناطقها وعددها 23 منطقة عانت من تكدس النفايات في الاسواق التجارية والشوارع الرئيسية والازقة والحواري بصورة لم تشهدها بتاريخها وبصورة باتت تهدد بكارثة بيئية .
--(بترا)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :