facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مدرسة اليوبيل إنجاز البروفيسور فتحي جروان بإمتياز


أكرم جروان
18-11-2018 07:02 PM

لكل مجتهد نصيب، ولكل صاحب بصمة إنجاز، ومدرسة اليوبيل التي نراها اليوم مدرسة دولية أنتجت الإبداع والمبدعين على مستوى الوطن العربي ، وأخذت بيد الإبداع والمبدعين إلى جائزة نوبل بالعلوم والأدب والإختراع وغيرها من الجوائز العالمية ، هي ثمرة إنجاز وبصمة إبداع للبروفيسور فتحي جروان صانع الإبداع في الوطن العربي، ولم تأتِ من فراغ!!، وفي عهد الملك الراحل الحسين إبن طلال طيَّب الله ثراه ، كان تأسيس مدرسة اليوبيل في عام ١٩٩٣م ، والمُتمعِّن في صورة الملك الراحل الحسين إبن طلال طيَّب الله ثراه عند وضع حجر الأساس لمدرسة اليوبيل بيديه الطاهرتين يرى من خلفه صورة البروفيسور فتحي جروان، الذي قام برفض كافَّة المغريات الوظيفية الدولية ولبَّى رغبة الملك الراحل الحسين إبن طلال طيَّب الله ثراه في تأسيس مدرسة اليوبيل لتكون صرحاً عِلْميَّاً إبداعيَّاً أُردنيٌّاً على مستوى العالم العربي ، الإقليمي والدولي.

وبالفعل، حمل البروفيسور فتحي جروان هذه المسؤولية بكل فخرٍ وإعتزاز ، وترجمها على أرض الواقع بريادة وإقتدار ،بإبداعٍ وتميُّز ، عام ١٩٩٣م تجسيداً لفكرة راودته من قبل سبعة عشر عاماً في إخراج هذه المدرسة لحيز الوجود بمباركة من الملك الراحل الحسين إبن طلال طيَّب الله ثراه.

فهذا الإنجاز العظيم للبروفيسور فتحي جروان قد ترك بصمة إبداعية ومتميِّزة جداً لمدرسة اليوبيل في تأثيرها بخلق جيل الإبداع والريادة، جيل التميُّز والإبتكار للوطن الأم الأردن والوطن العربي والدولي.

وفي تلك الفترة التأسيسية الأولى عمل البروفيسور فتحي جروان بِهِمَّة عالية جداً ليلاً ونهاراً، حتى وضع التميُّز والريادة لمدرسة اليوبيل بإبداعٍ منقطع النظير، كيف لا وهو صانع الإبداع العربي ؟!!!.

ثَمَّةَ أمور غريبة نسمع بها ونشاهدها هنا وهناك على شاشات التلفزة، والتي لا تعترف بصاحب الإنجاز حتى ولا تذكره بكلمة طيِّبة وكأَنَّ هذا الإنجاز العظيم قد أتى من فراغ أو من الفضاء نزل !!!، فعند الحديث عن مدرسة اليوبيل وإبداعاتها لا بُدَّ من الحديث عن إنجاز البروفيسور فتحي جروان لهذا الصرح العلمي العظيم، فمن جاء بعده بالإدارة للمدرسة يعترف بأنَّه وجد نظام مأسسة قائم لصناعة الإبداع والمبدعين!!، ولا يذكر فضل البروفيسور فتحي جروان الذي صنع هذا النظام والصرح، فهذا خطأ كبير ما زلنا نقترفه بحق الجنود المجهولين والذين ما زالت بصماتهم الإبداعية شاهدة على إنجازاتهم العظيمة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :