facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مراسل "البي بي سي "خطفته عصابة


أنور الخطيب/الدوحة
08-05-2007 03:00 AM

قطعة ارض و5 ملايين دولار وإطلاق ساجدة الريشاوي المتهمة بتفجيرات فنادق بعمان هي مطالب الخاطفين في غزة لإطلاق سراح مراسل البي بي سي المختطف ألن جنستون.
أما ما يقال في غزة حول اختطاف جنستون فهو إن السلطة الفلسطينية تعلم كما يعلم الناس في غزة هوية الخاطفين الذي ضربوا الرقم القياسي في مدة احتجاز مخطوف في القطاع وهم عائلة غزاوية معروفة بتورطها بمثل هذه الحوادث وتلقى دعما من قياديا فلسطينيا معروفا أيضاوحسب معلومات أهل غزة فإن الخاطفين الذين يتسترون تحت اسم تنظيم جيش الإسلام لا علاقة لهم بالإسلام من قريب أو بعيد وزعيمهم جاهل دينيا وان إقحام قضية الريشاوي في الموضوع نوع من الخداع لا أكثر لمنع تصوير الخاطفين على أنهم عصابة مسلحة و لإظهار جدية التنظيم المزعوم وارتباطه خارجيا لتحقيق المطالب الأهم المتمثلة بمبلغ 5 ملاين دولار وقطعة الأرض
أما تصريح رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الذي اعتبر فيه إن ملف جونستون أصبح مقروناً بملف الجندي الإسرائيلي الأسير لدى المقاومة جلعاد شاليط وبعض الملفات الآخر فيوضح بما لا يحتمل الشك أن الأصابع الاستخبارية الإسرائيلية قد لعبت دورا ودورا كبيرا في عملية اختطاف جنستون من أجل خلط الأوراق بعد إن فشلت في تحديد مكان الجندي الأسير شاليط
إذا صحت معلومات السلطة الفلسطينية عن هوية الخاطفين بل مكانهم ومعلومات أهل غزة عنهم أيضا فإن السلطة الفلسطينية عبر أجهزتها الأمنية مطالبة بسرعة التدخل لإطلاق سراح الصحفي المخطوف واعتقال ومحاسبة المتورطين بهذه العملية التي أساءت لنضال الشعب الفلسطيني طوال العقود الطويلة بل وأساءت لكل دماء الشهداء وعذابات الأسرى ولكل ما هو نبيل وعادل وإنساني في فلسطين كما لا بد أن تؤخذ الاتهامات الموجهة للقيادي الفلسطيني المعروف الذي يقال انه يوفر الحماية لهذه العائلة بعين الاعتبار ويجري التحقيق فيها على اعتبار أن لا احد فوق القانون مهما كانت هويته وصفته
إن استمرار التفاوض مع الخاطفين من قبل السلطة الفلسطينية دون تحديد موعد زمني لإنهاء هذا التفاوض يقوي موقف العصابة الخاطفة ويظهرها بمظهر الطرف المؤثر في غزة كما إن ذلك يعطيهم شرعية تتيح لهم تكرار مثل هذه العمليات السيئة خاصة إذا علمنا إن جميع حوادث الخطف السابقة لم تجر محاسبة المتورطين فيها والتحقيق معهم وتحويلهم للقضاء بل كان يجري التفاوض معهم بصفتهم أصحاب قضية رغم أنهم مجرد عصابة لا غير
قضية الن جنستون طالت أكثر من المتوقع وكل يوم يمضي وألن مختطف يخصم من رصيد الشعب الفلسطيني المظلوم لذلك أصبح لزاما على المقاومة الفلسطينية إن تتدخل لإطلاق سراح جنستون إذا كانت السلطة عاجزة عن التدخل وأظن إن فصائل المقاومة في غزة قادرة على وضع حد نهائي لهذا العبث بقضية الشعب الفلسطيني







  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :