facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أكثر من نصف الأردنيين يصنّفون الوضع الاقتصادي سلبيا


06-12-2018 08:57 PM

* البطالة والتضخّم والفقر تعتلي لائحة هموم الأردنيين الأساسية.

عمون - أعلنت شركة إبسوس، وهي الشركة الرائدة للأبحاث في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن نتائج مؤشر إبسوس لثقة المستهلك الأردني للربع الثالث من 2018 للمرة الأولى في الأردن.

واتبعت إبسوس في الأردن ذات المنهجية المطبقه في مؤشرها العالمي لثقة المستهلك، والذي يعتبر واحداً من أبرز المؤشرات العالمية التي يتم إجراؤها في 24 دولة بالتعاون مع ثومسون رويترز.

وتبني الشركة مؤشرها من خلال استطلاع وطني ممثِل يستعرض آراء المستهلكين حول الوضع الحالي والمستقبلي للإقتصاد المحلي، والوضع الاقتصادي العالمي، بالإضافة لثقة الأردنيين بقدراتهم المالية الشخصية.

وترتكز النتائج الربعية لمؤشر ثقة المستهلك الأردني إلى محصلة نتائج أربعة مؤشرات اقتصادية فرعية تنظر الى توقعات الاقتصاد المحلي، والمناخ الاستثماري، والقدرات المالية الشخصية، والأمان الوظيفي تسهم كلٌ منها في تدعيم قدرة هذا المؤشر على استشراف توجهات الاستهلاك والاستثمار في السوق الأردني.

واظهرت نتائج الربع الثالث من عام 2018 وبعد بعد مرور الأيام المائة الأولى من تعيين الحكومة الجديدة، تحوّلاً واضحاً لثقة الشارع إزاء الوضع الاقتصادي. حيث كانت معاودة الطرح لقانون ضريبة الدخل المعدﱢل تشغل بال الأردنيين خلال أيلول الماضي، وغابت عنهم أية آمال لتغيير ملموس في الأفق القريب، فتراجعت مؤشرات التفاؤل لدى الأردنيين وباتت نظرتهم إلى المستقبل أقل إشراقاً.

فأظهرت النتائج قلقاً متزايداً لدى الأردنيين وعبّر اكثر من نصفهم (55.3%) عن نظرتهم السلبية للوضع الإقتصادي الحالي، وصنّف (%51.7) قدراتهم المالية الشخصية على أنّها ضعيفة.

واعتلت البطالة المرتبة الأولى كأكبر هموم الأردنيين (%49.1)، و تلاها التضخّم الإقتصادي بنسبة (%47.7)، ومن ثم الفقر وغياب العدالة الاجتماعية بنسبة (%35.4). وبالمقابل، عبّر (%44.7) فقط من الأردنيين عن نظرتهم الإيجابية تجاه الاقتصاد، في حين وصف (% 91.9) من الصينيين و(%84.6) من السعوديين أوضاع بلادهم على أنّها إيجابية – فحلت الدولتان في المرتبتين الأولى والثانية عالمياً، على التوالي.

وقال سيف النمري، المدير العام لشركة إبسوس في الأردن والعراق: "إننا كأكبر وأقدم شركة أبحاث عالمية تعمل في الأردن منذ عام 1998، نرى ان من واجبنا ومسؤوليتنا المجتمعية إمداد صناع القرار ورواد الإعلام المحلي والشارع الأردني بمؤشر علمي مستقل معتمد عالمياً لفهم تطورات الإقتصاد المحلي واستشراف توجهاته المستقبلية، وبالأخص في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الإقتصاد العالمي والمحلي حالياً."

وأضاف قائلاً: "إن أهمية مؤشر أبسوس لثقة المستهلك الأردني تكمن بكونه مؤشراً رئيسياً لتوجهات الاستهلاك في السوق المحلي. والذي يعزز بدوره مرجعية استطلاعات الرأي العام في صناعة القرارات الاقتصادية والاستثمارية".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :