facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حقا .. الصدقة عند الجاحد مضيعة للنعمة


د.غازي عبدالمجيد الرقيبات
17-12-2018 01:08 AM

بداية نقر جميعا بان الظروف المعيشية والاقتصادية اصبحت غاية في الصعوبة لدى كثير من فئات شعبنا الاردني الكريم نتيجة عوامل متشابكة داخلية وخارجية ادت لوجود ظروف اقتصادية استثنائية للدولة الاردنية (من مديونية عالية، عجز متنامي في الموازنة ،انحدار للإنتاجية نتيجة انخفاض الاستثمارات الداخلية والخارجية، ارتفاع في نسب التضخم والبطالة واتساع لدائرة الفقر ) ولان المواطن الاردني اصيل غيور على وطنه فقد خرج في عشرات التظاهرات والاعتصامات منذ ولادة الربيع العربي لدى دول الجوار، ويعلم جيدا وبمنتهى الاحساس بالمسؤولية ماهي قواعد الاعتصام والتظاهر ، وبحمد الله لم تراق قطرة دم لمواطن او رجل امن ، ولم يتم تعطيل لمصالح الشعب او اغلاق للأنفاق والجسور والطرقات، فكان على الدوام مواطنا واعيا حريصا ، وما اعتصام الدوار الرابع ولاسبوعان متتاليان الا تعبير حضاري لرقيه واصالته ، فلم يبادر احد قط من المعتصمين للاعتداء على اي من مقدرات الوطن ، بل كان يطالب وبأسلوب راق وسلمي بضرورة تحسين سبل معيشته ، وتطبيق القانون على الجميع دون انتقائية ، مكافحة افة الفساد ومحاسبة الفاسدين ، ينادي بإصلاح سياسي واقتصادي يسهم في تحسين مستوى معيشته ، وينطلق بذلك من ركائز اساسية ( الحوار السلمي لحل المشاكل ، حرمة اراقة الدم الاردني للمواطن ورجل الامن، الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وحب الوطن وقيادته ) .

مع ذلك كله فان للأردن علاقة وجدانية روحانية في نفوس مواطنيه الاخيار ، فهو الام الرؤوم (نبع الحنان) واستقرار مكانته ومحبته جاءت بالفطرة دون تعليم او تلقين ، فله فضل عظيم على كل مواطنيه وقاصديه رغم شح الموارد والامكانيات ، ينكر أفضاله فقط الجاحدون الظالمون ، ورغم ذلك كله تخرج علينا رموز الشؤم فتنعق وتنعت وتهاجم اصحاب الهمم والجباه السمر( نشامى اجهزتنا الأمنية ، صناع الامن والاستقرار، رمز الكرامة والكبرياء ) ونقول لهذه النفوس المريضة : اي جحيم تعيش وتعانين منه ؟ اليست حقوقك وملكياتك مصانة ؟ الم تحسسين بنعمة الامن والامان قط ؟ هل هجرت من بيتك يوما ما قسرا وتم تدميره كما يحدث لإخواننا في دول الجوار القريب ؟ هل من قيود على حركتك داخل ربوع الوطن ؟ هل دخلت مركز اصلاح واستبدل اسمك عند دخول عتبة السجن برقم رمزي ؟

وهل....وهل ؟ لكن اقول لهؤلاء: وتابي النفوس الجاحدة الا نكرانا ( فالصدقة عند الجاحد حقا مضيعة للنعمة) لان النفوس الكريمة لا تعرف الجحود والنكران ، بل هي على الدوام وفية معترفة لذوي الفضل بأفضاله واقول ايضا : اياك ونكران جميل الاوطان فانه كعقوق الوالدين (ففيه جحود لفضلهما وجميلهما ) واحرص على صون الاوطان وكن من الافياء لها ، فالكريم يحفظ ود ساعة ، واعلم ان نكران جميل الوطن من شيم اللئام ، بل ناتج عن مرض قلبي وضعف في الايمان ، فانت للمعروف ضائعة وللشكر هاجرة وستبقين مستصغرة لكل جميل او معروف يمنحه لك الاردن ...!! واخيرا اذكرك وامثالك الجاحدين الناكرين ان الاردنيين وبأطيافهم المختلفة مهما اختلفوا فانهم يلتقون ويحتكمون الى العقل والحكمة ، يلتقون عصبة واحدة في وجه قوى الشر والظلام التي تتبرص باردننا الاغلى للحيلولة دون النيل من مقدراته ورموزه وترابه الطهور، وسيبقى الاردن بعونه تعالى حرا عزيزا .....(وليخسأ الخاسئون)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :