facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المشيني: شاعر المجد والتاريخ والهمة العلياء والظفر


د.بكر خازر المجالي
20-12-2018 06:41 PM

"أنا الاردن "، نشيد تغنى به المطرب اسماعيل خضر من نظم المرحوم سليمان المشيني ،بكلمات حيَّت جند الكرامة والجيش العربي الاردني ، ،وتغنى سليمان المشيني بكل صنوف القوات المسلحة ، وكان له اكثر من نشيد واغنية تغنت بها مطربات ومطربين عرب من وحي عروبة القدس ،ومكانة فلسطين ومن خطوة وحدة الضفتين والاعتزاز بالوحدة الوطنية وكان غزير الانتاج في الشعر الوطني نظمه في ديوان صبا من الاردن باجزائه الاحد عشر مع شعر خاص لابنته الشهيدة الصيدلانية دينا التي ذهبت غدرا وهي في صيدليتها ،ليشكل اغتيالها حالة شعرية امتزجت بالالم وبعاطفة الابوة. وينشد ويقول :
من يصرع الورد الشّذيْ كان الأخس الأجبنا
يا موطني هذي فتاتك قطعةٌ من نفسنا

فاجعل جفونك للحبيبة والبريئة مدفنا

وليشد طيرك في الربى لحن الوداع مُؤبِّنا

دينا الفريدة والعزيزة والأثيرة عندنا

دينا فديتك لم أكن أدري المصير المحزنا


سليمان المشيني الذي ترعرع على حب الاذاعة الاردنية حتى اصبح مديرها ، اوقف شعره للوطن وللشخصيات الوطنية وللشهداء ، وقد القى المشيني قصيدة امام الملك المؤسس عبدالله الاول ، فقال له جلالته انت شاعرنا ،واطلق عليه الاديب عيسى الناعوري لقب عاشق الاردن ، . ويتميز المرحوم سليمان المشيني بوقاره وهدوئه وادب حديثه ،ويرغب دائما ان يتحدث عن الشعر والنشيد ،ورغم جراح اغتيال ابنته المرحومة "دينا " ما بارحته السعادة بانجازاته التي هي سجل حافل نأمل من وزارة الثقافة ان تجمع انتاجه وطباعته من جديد وفاء للمرحوم ولجهده الوطني القيم .
خلَّد سليمان المشيني الشخصيات الوطنية بقصائده ،فقد خاطب الشهيد فراس العجلوني بقوله :
فراس يا أسطورة البطولة
فراس يا ملحمة الرجولةْ
ضربْتَ باستشهادك الأمثولةْ
لتبتني كرامة أصيلةْ
وقال في المرحوم اللواء عاطف المجالي شعرا يقول :
من قال مات الفارس المغوار

من قال غاب الكوكب السيار؟


ما مات عاطف، إنه حي له

في كل قلب خافق تذكار



صفحاته بيض كإشراق الندى

وابتهج لخطوة وحدة الضفتين عام 1950 وقال عنها شعرا :
لا لن تتصدع وحدتنا
لا لن تتزعزع همتنا
لن تخبو نار محبتنا
فلأنت أخي:
جرحي جرحك، فرحي فرحك
شرفي شرفك
قدماً أمضي ويدي بيدك
وأريق دمي لغدي وغدك

وكان حبه لفلسطين يظهر شعرا في كثير من المواقف ، وقد قال شعرا :

يا فلسطين.... سلاماً خالداً
قبلة الأنظار... يا بيت القصيدِ
يا ربوع المهد والأقصى ويا
مشعل النور وجنات الورود
كيف حال الأهل في قدس الفدى
وبقلقيلية و«السبع» الشديد
و«خليل» البأس والصبر وفي
غزة الشَماْ ونابلس الأسود
وبرام الله الميامين وفي
بيت لحم الطود في وجه اللدود
وجنين النار والعزم وفي
طولكرم الذود عنوان الصمود
بارك الله بنيك الصيد من
يفتدون الأرض في حبل الوريد

وكان يحلم بالوحدة العربية ،وفي عام 1960 نظم شعرا يقول :
وحدة العرب.. يا حداء الأماني
وهتاف الأبطال عند المشانقْ
يا نشيد الخلود عذباً شجياً
بالمروءات.. بالمآثر ناطقْ
أنت أمنية الرجال تليداً
وطريفاً ذكراك ملء الخوافقْ



وغنى سليمان المشيني للوطن باناشيد واهازيج اغنت المكتبة الموسيقية ومن اغنياته واناشيده اغنيته الرائعة التي غناها المطرب المرحوم اسماعيل خضر "انا الاردن " :

أنا الأردن
أنا والمجدُ والتاريخُ والعلياءُ والظفرُ
رفاقٌ .. منذُ كانَ البَدْءُ والإنسانُ والعُصُرُ
مِنْ سمائي شَعَّ نورُ الحقِّ يَهْدي البَشَرِيَّهْ
مِنْ رُبوعي سارَ رَكْبُ الخيرِ رَكْبُ المَدَنِيَّهْ
أنا الأردن
ضربَ الأمثالَ شعبي بالشّهامهْ
يحملُ الفاسَ بِساعِدْ
يرفع الرُّمحَ مُجَاهِدْ
يتحدّى الهولَ صامِدْ
صاغَ نَصْرَ العُرْبِ في يوم الكرامهْ

يرحل سليمان المشيني الذي كان موضع تكريم من قبل القيادة الهاشمية وكتب الاشعار فيها ونال اوسمة عديدة وترك ارثا كبيرا ما بين مطبوع ومخطوط . رحمك اهبَ وستبقى حيا في قوبنا بشعرك وارثك الطيب .
وفعاله في الخافقين فخار




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :