facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سياحة الدوار الرابع وهايد بارك الأردن


د.بكر خازر المجالي
05-01-2019 11:34 AM

اتذكر قبل سنوات كانت هناك فكرة انشاء هايدبارك الاردن على غرار هايد بارك لندن ، وهايد بارك لندن مساحتها حوالي 140 هكتارا اي حوالي 1400 دونم وهي مدينة اكثر من انها حديقة فيها بحيرة ومطاعم وفندق وممرات للركض وللدراجات الهوائية وتوجد فيها زاوية مخصصة للمتحدثين بمطلق الحرية ويرفعون اليافطات التي يريدون ،وحتى هناك من يقوم بتأجير منصات خطابة وميكروفونات وغير ذلك ..

وتتم كل الممارسات كل يوم" احد" من كل اسبوع وبدون تعطيل حركة السير او حشود امنية وغير ذلك ...

ولدينا نحن الان ممارسة مشابهة شبه اسبوعية ومسائية في منطقة الدوار الرابع في ساحة هي موقف سيارات بالاجرة ،وربما تتم الممارسات والتجمع ليلا لان الكراج يكون مشغولا نهارا ،
ونحن كبلد نقول عن انفسنا انه لدينا حرية مصونة وفق الدستور ، ولدينا قضايانا بمثل ما للعالم جميعه من مشاكل وتحديات ،وربما تكون مثل هذه التجمعات مصدرا للسلطات الرسمية في معرفة مواطن الخلل ،وايضا ترتيب الاولويات في التعامل مع المشكلات ،عدا عن الكشف عن حقيقة اتجاهات الشعب ومعرفة نسبة من يتحرك مقارنة مع الاغلبية الصامتة التي هي لم تعد اغلبية اساسا ..

الدوار الرابع اصبح مكانا للتعبير ،وايضا وجهة لمن يريد ان يراقب ويشاهد ومنهم من يتحول الى ممارسة الحراك ومنهم من يكتفي بأن يكون سائحا يرى ويجد فيما يرى مادة للحديث والنقاش في لقاءاته وعمله وغير ذلك ، بمعنى ان الدوار الرابع قد دخل في صلب الثقافة المحلية الاردنية ،واعتقد انه يجب عدم تجاهل هذا النوع من الثقافة التي اذا تركت على الغارب فقد تصل الى حالة الفوضى والتأثير على الامن الداخلي ..

بل بحاجة الى التدخل الرسمي على قاعدة حرية التعبير وليس القمع او العقاب .. بل على اساس ان التعبير والحرية العامة يجب ان تكون حضارية في انتقاء الالفاظ والشعارات وايضا ان يكون محتوى التعبير لهايد بارك الاردن (الدوار الرابع) هو موضع الاهتمام الرسمي على جميع المستويات بالتحليل والاستنتاج والضبط وتوقع المستقبل والتخطيط وكيفية البحث في اساليب توجيه الحراك الى خدمة الاهداف الوطنية بمجملها والحيلولة دون استغلال الانتهازيين الذين ربما يكون لهم وجود ودور في مثل هذه الحراكات.

ربما التخطيط والتفكير السليم والتعامل مع الحراك الذي اصبح ظاهرة شبه اسبوعية ووجهة سياحية يرتادها البعض ليشاهد فقط وهي ظاهرة مرشحة لان تتعاظم مع اقتراب فصل الربيع ودخولنا في الاجواء الدافئة نحن بحاجة الى منطقة واسعة تخصص لمثل هذه الحراكات او التجمعات والمهرجانات وتنظم وفق تعليمات وحتى قانون ،ربما نصل الى حالة سنجد فيها عند منطقة الحراك سيارة امن واحدة وبما لا يزيد عن عشرة من رجال الامن .. نأمل ذلك ؟؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :