facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عنزة ولو طارت، وحكومة ولو طارت ..


باسم سكجها
09-02-2019 09:18 PM

كلّنا نعرف أنّ حكومة دولة الأخ الدكتور عمر الرزاز ليست منتخبة من الشعب، ولا حتّى هي “برلمانية” بمعنى أنّها اختيرت من تحت القبّة، وأكثر من ذلك فرئيسها مع فريقها لم يكونوا مجال توافق وطنيّ، وأكثر أكثر من ذلك، فالحكومة حصلت على ما يشبه علامة “الفشل” في امتحان الموازنة العامة، وأكثر أكثر وأكثر فهي الآن في أدنى حالاتها من القبول الشعبي في كلّ الاستطلاعات المعلنة، الرسمية وغير الرسمية.

ومن المعلومات العامّة، أنّ الملك هو الذي اختار الرزاز رئيساً للحكومة، كما اختار غيره من قبله، وحين يقوم بزيارة للدوار الرابع، ومفاجئة إلى حدّ كبير، فلديه بالطبع ما يقوله هناك، وقد حصل، وأعلن الخبر من الديوان الملكي قبل الحكومة، فالأمر يتعلّق بالتعيينات المشتبه بها، تلك التي قوبلت باستياء عام.

الملك كان واضحاً، وبكلامه الدمث الذي يوجِّه بنعومة اللغة والقول، ولكن بصرامة القيادة: عليكم إعادة تقويم الأمور، لكنّ ما بدا واضحاً، وحتى هذه اللحظة أنّ الحكومة :”أذن من طين وأخرى من عجين”، ولم نتابع بعدها سوى أنّ الحكومة ستدرس الأمر، وحتّى بعد اعتراف الرئيس نفسه بأنّه مسؤول كرئيس للحكومة عن الأمر، فلم نتابع ساكناً تحرّك.

لعلّ ذلك كلّه جعل إعلامياً مخضرماً مثل سمير الحياري يتساءل في منشور على الفيس بوك: من هو رئيس الوزراء المقبل؟ ولعلّ هذا ما وضع الرأي العام في رحلة السؤال، فتكرّر أربعة أسماء، وإذا استمر الوضع على ما هو عليه فسوف نسمع عن عشرين إسماً مرشّحاً لرئاسة الحكومة!

أنا بصراحة لا أستطيع مجرّد التكهّن بمصير الحكومة، ولكنّني أعرف بالتأكيد أنّها ليست مرضية عنها، لا من فوق ولا من تحت، والغريب أنّها تنتبه لنفي ما ورد من اشاعات حول تورّط مسؤولين سابقين، وهي مكشوفة التزوير أصلاً، ولكنّها لا تنتبه إلى مصيرها هي، وكما كتبت قبل الآن لا شئ يحدث في الدانمرك صدفة، وكنت بالطبع أقصد الأردن، وذلك على سؤال شيكسبير، وللحديث بقية!




  • 1 الله يستر ويحمي الوطن 10-02-2019 | 03:56 PM

    كلا جميل جدا ووطني بامتياز . مع احترامي للكل الشعب ينتظر كل من تورط بقضية مطيع حتى لو انا , لنرى لعلا وعسى ان تتبدل الامور ونشاهد الجميع يحافظ على الوطن وليس لخدمة الفاسدين, الملك قال حاسبو الفاسدين حتى لو ابني لا سمح الله , اعتقد انها اشارة لطلب الكل حتى لو رئيس حكومة او غيرة

    ونرجو من الله ان تكون حكومة منتخبة لكي يحاسب الشعب الحكومة اذا قصرت


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :