facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رسالة الى إدارة التلفزيون الأردني


الفلكي عماد مجاهد
15-05-2019 03:56 AM


افتقدنا للكوميديا الراقية في رمضان الحالي بغياب مسلسل زعل وخضرا

ابدأ كلامي في رسالتي هذه بالمثل القائل في الليلة الظلماء يفتقد البدر…ففي شهر رمضان الحالي افتقد المشاهد الأردني على التلفزيون الأردني للمسلسلات الكوميدية الهادفة الراقية المستوى التي تعودنا ان نشاهدها على شاشتنا الرسمية منذ سنوات ليست قليلة، واهم هذه المسلسلات زعل وخضرا الذي أصبح من اساسيات شهر رمضان المبارك، وكنا ننتظرها على شوق في كل عام.
قدم الثنائي حسن سبايله ورانيا إسماعيل حلقات من مسلسل زعل وخضرا على مدار السنوات الماضية، وحاز على شعبية كبيرة لدى المشاهد الأردني والعربي، ولم نجد أي انتقاد موضوعي عليه، لأنه وبكل بساطة تم انتاجه وكتابة السيناريو بأسلوب خفيف وبسيط ومضمون راقي بعيد عن التكلف، كما يعالج قضايا الوطن المختلفة المهمة وبأسلوب قريب من معاناة وحياة المواطن الأردني بعيدا عن التصنع، ليصبح مسلسل هادف ممزوجا بكوميديا لطيفة جميلة تحترم عقل المشاهد الأردني والعربي أيضا.
في رمضان الحالي تم بث عدد كبير من المسلسلات الأردنية الكوميدية عبر الفضائيات الأردنية، وللأسف جاءت معظمها كما وليس نوعا، فقد أعرب المشاهد الأردني عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبعض الكتاب والإعلاميين عن استيائهم من المستوى الهابط الذي تقدمه بعض هذه المسلسلات غير المتعوب عليها، فقد اعتمد كتابها على كلمات غير لائقة وبعيدة عن عادات وثقافة الأردنيين، وهي بلا قصة واضحة وبلا مضمون وحتى الممثلين يتصنعون وتصدر عنهم حركات وايماءات غير مفهومة المعنى ويتصرفون بشكل سخيف لا يمت للفن بصلة.
لا أدرى ما هو سبب عدم بث وإنتاج مسلسل زعل وخضرا هذا العام، وكل ما اعرفه انه من انتاج التلفزيون الأردني طوال السنوات الماضية، لكن مع ذلك فهذه رسالة الى إدارة التلفزيون الأردني من مواطن حرم من الكوميديا الراقية في رمضان الحالي، ان تعيد انتاج مسلسل زعل وخضرا الكوميدي الهادف الذي أصبح من اساسيات المشاهد في رمضان، بل ان مستوى المسلسل فاق كثيرا مستوى العديد من البرامج والمسلسلات الكوميدية المحلية والمستوردة التي بلغت كلفتها أكثر بأضعاف من انتاج مسلسل زعل وخضرا!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :