facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الإمام القدوة .. ضالَّتُنا !!!


أكرم جروان
17-05-2019 06:24 PM

لن أُعَمِّم ، هنالك بعض الأئمة من هم حقاً قدوة في الورع، الْحُلْم ، غزارةالعلم، ذو دماثة في خُلْقِهِ ، يقتدي به المصلين ومن إصطف للصلاة خلفه.

وبالمقابل ، نجد البعض على العكس تماماً !!!، وقد تم تعيينه خادماً للمسجد، نجده قد أصبح إماماً !!!، لا يمتلك من شخصية الإمام إلا الإسم !!، تراه وكأَنَّه إنساناً آخر ليس هذا مكانه !!، يُساعد على التفرقة بين المصلين !!!، نشعر وكأن المسجد قد أصبح فيه حزب ضد آخر، يستقوي على الآخرين بمن يلتف حوله من مصلين وأخوة !!، فهل هذا هو الإمام ؟!!!.

هذا الأسلوب من البعض ، قد دفع بالبعض من المصلين للذهاب إلى مساجد أخرى حتى لو كانت بعيدة عنه وصحته لا تساعده على المشي !!.
ولا أعرف ما السبب في تنصيب خادم مسجد مقابل السكن إماماً للمسجد !!!.
ونعلم أن الإمامة من الوظائف المهمة جداً في حياة المجتمع، لأنه يؤثر في غيره ، والمفروض أن يكون هذا التأثير إيجابي وليس سلبي!!!.

وظيفة الإمام قد دقَّت ناقوس الخطر !!، فالإمام يتعرَّض لسؤال من أحد المصلين!!، فيجب أن يكون مُلِّماً وذو علم غزير ، لا يفتي كما يشاء !!، لأنَّ السامع من عامة الناس سيتمسك بما قد سمعه منه ولو كان خطأً !!.

خادم المسجد بدل السكن ، المفروض أن يكون السكن لنفسه، ولو كان أعزباً فله ولوالديه ، أما أن يكون في سكن المسجد شقيقاً متزوجاً مع أسرته أيضاً !!!، فهذا أمر غريب !!، صارت حمولة !!!، فكم من مثل هذه الأسرة تصرف من الماء والكهرباء على فاتورة المسجد دون دفع فاتورة المياه والكهرباء ؟!!!!.
وإن كان متزوجاً فله وأسرته مع دفع فاتورة المياه والكهرباء الخاصة بأسرته.

هذه مشكلة أتقدَّم بها إلى وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية لعلها تجد حلَّاً جذرياً، لأننا قد أصبحنا لا نستطيع التحدُّث إلى خادم المسجد الذي قد أصبح إماماً !!! .
فهل هذه هي الإمامة ؟!!!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :